محكمة مصرية تؤجل قضية شرطيين متهمين في قضية النشط خالد سعيد

Sat Sep 24, 2011 12:01pm GMT
 

الاسكندرية (مصر) 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - أرجأت محكمة جنايات الاسكندرية اليوم السبت محاكمة شرطيين متهمين بضرب النشط المصري خالد سعيد الذي ساهمت وفاته في اندلاع الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط.

وقال شهود إن القاضي المستشار موسى النحراوي أرجأ الجلسة إلى 22 أكتوبر تشرين الأول للسماح للمحامين بدراسة تقرير الطب الشرعي الذي قدمه فريق من الخبراء الطبيين الذين فحصوا جثمان سعيد لتحديد سبب الوفاة.

وذكر شهود ونشطاء مدافعون عن حقوق الإنسان أن سعيد (28 عاما) لقي حتفه في الاسكندرية في يونيو حزيران من العام الماضي بعد أن جره الشرطيان من مقهى للانترنت وضرباه. وأعلنت السلطات المصرية آنذاك أنه توفي اثر اختناقه بسبب ابتلاع لفافة مخدرات.

وقبل وفاته كان سعيد بث على الانترنت تسجيل فيديو يوضح شرطيين وهما يقتسمان على ما يبدو أنها كمية من المخدرات المضبوطة.

وأمر القاضي أيضا بحظر النشر في القضية اعتبارا من الجلسة المقبلة وحتى انتهاء المحاكمة "لضمان سلامة سير العدالة".

وكانت النيابة العامة اتهمت أمين الشرطة محمود صلاح محمود ورقيب الشرطة عوض إسماعيل سليمان بالقبض على شخص دون وجه حق واستخدام القسوة والتعذيب البدني وهما تهمتان تصل أقصى عقوبة لهما إلى السجن 15 عاما.

ولم توجه لهما تهمة القتل.

وذكرت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان ومقرها الولايات المتحدة أن هناك أدلة على أن شرطيين بملابس مدنية قتلا سعيد وأن الدولة عجزت عن توضيح سبب آثار الضرب على جسمه.

ع ش - م ه (سيس)