الأمم المتحدة تدين تفجيرات دمشق وتعبر عن قلقها العميق

Sat Dec 24, 2011 12:55pm GMT
 

(لاضافة ادانة الامم المتحدة لتفجيرات دمشق)

من اريكا سولومون

بيروت 24 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أبدت الأمم المتحدة قلقها العميق إزاء تفجير سيارتين ملغومتين في دمشق وادانت الهجومين اللذين اسفرا عن مقتل 44 شخصا واضافا وجها كئيبا جديدا للانتفاضة في سوريا.

وفي الوقت الذي ناقش فيه زعماء العالم تفاصيل مشروع قرار من الامم المتحدة بشأن سوريا دعا الامين العام للمنظمة الدولية بان جي مون إلى الانهاء الفوري لاراقة الدماء وحث الحكومة السورية على تنفيذ مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية.

في غضون ذلك قال الفريق السوداني محمد أحمد مصطفى الدابي الذي يرأس بعثة مراقبي الجامعة العربية اليوم السبت إنه سيتوجه إلى سوريا في وقت لاحق من اليوم.

وكان الدابي يتحدث الى الصحفيين بمقر الجامعة العربية بعد إجراء محادثات مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

ومن المتوقع أن تسافر الدفعة الأولى من نحو 50 مراقبا إلى سوريا يوم الإثنين.

ويطالب مسؤولون أوروبيون وأمريكيون مجلس الأمن بفرض حظر على السلاح وعقوبات أخرى على سوريا بسبب حملتها ضد الاحتجاجات المناهضة لحكم الرئيس بشار الاسد والتي يقول مسؤولون من الأمم المتحدة انها أسفرت عن سقوط خمسة آلاف قتيل.

وادى التفجيران الانتحاريان اللذان استهدفا مبنيين امنيين الى تطاير أطراف واشلاء بشرية وهياكل سيارات متفحمة في شوارع العاصمة السورية.   يتبع