الوضع بليبيا يطغى على اجتماعات في روسيا مع الأطلسي وزوما

Mon Jul 4, 2011 1:28pm GMT
 

من ديفيد برانستروم ودنيس ديومكين

سوتشي (روسيا) 4 يوليو تموز (رويترز) - دافع الأمين العام لحلف شمال الاطلسي اندرس فو راسموسن عن عملية الحلف في ليبيا اليوم الاثنين خلال زيارة إلى روسيا التي تتهم حلف الأطلسي الذي يشن غارات جوية بتجاوز تفويض الأمم المتحدة لحماية المدنيين.

وتحدث راسموسن خلال استراحة من الاجتماع الذي دار بين حلف الاطلسي والمجلس الروسي في منتجع سوتشي على البحر الأسود حيث التقى الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أيضا برئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما لبحث الأوضاع في ليبيا.

ويبحث الزعماء الدوليين كيفية إنهاء الحرب في ليبيا التي يقاوم فيها الزعيم معمر القذافي رغم الغارات الجوية المستمرة منذ ثلاثة اشهر مطالب بالتنازل عن السلطة في مواجهة المعارضة التي تهدف إلى إنهاء حكمه المستمر منذ 41 عاما.

وامتنعت روسيا عن التصويت على قرار من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في مارس اذار والذي سمح بالتدخل العسكري لحماية المدنيين. وانتقدت عملية حلف شمال الأطلسي لكنها انضمت أيضا إلى دول غربية في دعوة القذافي للتنازل عن السلطة.

وقال الرئيس الروسي ميدفيديف خلال اجتماع مع راسموسن ومبعوثين من دول حلف شمال الأطلسي "نتطلع لمستقبل ليبيا عمليا ويرغب الجميع بالطبع في أن تكون ليبيا دولة حديثة وديمقراطية ذات سيادة."

ووصف ميدفيديف الذي أبدت بلاده قلقا من زيادة مشاركة حلف الأطلسي في الصراعات في الخارج الأزمة الليبية بأنها اختبار حاسم للمفهوم الاستراتيجي الجديد الذي يتبناه الحلف. ومنذ نهاية المواجهة بين حلف شمال الأطلسي وموسكو ابان الحرب الباردة يجري الحلف تعديلات على مهامه.

وأكد الكرملين على تأييده لجهود السلام التي يقوم بها الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة.

وقال راسموسن للصحفيين "أبدى الجانب الروسي قدرا من القلق فيما يتعلق بعملياتنا في ليبيا. أكدنا على أننا سننفذ هذه العملية بالالتزام الشديد بقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة."   يتبع