الفلسطينيون يريدون حسم مسعاهم لنيل عضوية الامم المتحدة خلال اسبوعين

Sat Sep 24, 2011 2:39pm GMT
 

من توم بيري

رام الله (الضفة الغربية) 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول كبير في حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم السبت إن الفلسطينيين يريدون من مجلس الامن ان يتخذ قرارا بشأن محاولتهم نيل العضوية الكاملة في الامم المتحدة خلال اسبوعين.

ونقلت وكالة معا الاخبارية المستقلة عن عزام الاحمد قوله بالانجليزية "الفلسطينيون سينتظرون اسبوعين حتى يدرس مجلس الامن طلب العضوية."

وقال السفير اللبناني في الامم المتحدة ان مجلس الامن سينعقد يوم الاثنين لبحث الطلب بعدما قدمه عباس للامين العام للامم المتحدة بان جي مون امس الجمعة.

وقال السفير نواف سالم للصحفيين إنه وزع الطلب الفلسطيني على جميع اعضاء مجلس الامن ودعا الى اجراء مشاورات في ضوء الطلب يوم الاثنين الساعة الثالثة بعد الظهر (1900 بتوقيت جرينتش).

ولم يوضح الاحمد ما هو المسار الذي سيسلكه الفلسطينيون اذا رفض مجلس الامن الطلب وهو سيناريو مرجح في ظل اعلان الولايات المتحدة انها ستسخدم حق النقض (الفيتو) للاعتراض على هذه الخطوة.

وتعكس محاولة عباس عدم ثقته في محادثات السلام بعد 20 عاما من المفاوضات الفاشلة التي رعتها الامم المتحدة وانزعاجه من التوسع الاستيطاني الاسرائيلي في الاراضي المحتلة التي يريدها الفلسطينيون لاقامة دولتهم.

وبعيدا عن التهديد بالفيتو الامريكي فلا يزال من غير الواضح ايضا ما اذا كان تسعة من بين 15 عضوا في المجلس - وهو العدد اللازم للموافقة على اي قرار - سيوافقون على المحاولة.

وابلغ وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي الاذاعة الوطنية ان المسؤولين لا يزالون يأملون في حشد الاصوات المطلوبة.   يتبع