14 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 16:49 / بعد 6 أعوام

منظمات حقوقية : اتفاق مع الجامعة العربية لإرسال مراقبين لسوريا

(لإضافة خطة لإيفاد فريق لتقصي الحقائق)

القاهرة 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال نشطاء شاركوا في اجتماع بين الأمين العام للجامعة العربية ومنظمات عربية للمجتمع المدني إنهم اتفقوا اليوم الاثنين على خطة لإيفاد لجنة لتقصي الحقائق تضم 500 عضو إلى سوريا في إطار جهود لإنهاء الحملة العنيفة التي تشنها السلطات ضد الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وقررت الجامعة يوم السبت تعليق عضوية سوريا بها وفرض عقوبات بعد عدم التزام دمشق بخطة وافقت عليها لوقف العنف وبدء محادثات مع المعارضة.

ودعت سوريا الى عقد قمة عربية طارئة في محاولة فيما يبدو لتفادي تعليق عضويتها. وقالت ايضا إنها سترحب بأي مراقبين وخبراء عسكريين أو غير عسكريين تريد لجنة عربية إرسالهم إلى سوريا لتقييم ما يحدث.

وقال إبراهيم الزعفراني الأمين العام للإغاثة والطواريء باتحاد الأطباء العرب إن لجنة تقصي الحقائق ستضم 500 مراقب بينهم عسكريون. وكان الزعفراني يتحدث بعد مشاركته في الاجتماع بين نبيل العربي الأمين العام للجامعة وعدد من جماعات حقوق الانسان العربية.

وأضاف ”سوريا وافقت على استقبال اللجنة وتلى الأمين العام للجامعة العربية رسالة من سوريا تؤكد قبولها لهذه اللجنة.“

وقال الزعفراني ”سيتم توقيع بروتوكول بين الجامعة العربية وسوريا لضمان حرية تنقل هذه اللجنة.“

وقال مسؤول بالجامعة العربية إن من المتوقع أن يوافق وزراء الخارجية العرب على إرسال الفريق خلال اجتماع على المستوى الوزاري هذا الأسبوع في المغرب.

وقال محمد فائق خبير حقوق الانسان والذي شارك في الاجتماع أيضا إنه سيتم تشكيل اللجنة خلال 48 ساعة.

واضاف ”لجنة تقصي الحقائق يمكن أن تكون آلية لحل الأزمة نظرا لرفض كل الدول العربية فكرة التدخل الخارجي.“

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن مسؤول سوري امس الأحد قوله إن القيادة السورية ترحب بأي زيارة للجنة الوزارية العربية.

ورحب المسؤول ”بقدوم اللجنة الوزارية العربية إلى سورية قبل السادس عشر من الشهر الجاري واصطحاب من تراه ملائما من مراقبين وخبراء مدنيين وعسكريين من دول اللجنة ومن وسائل إعلام عربية للاطلاع المباشر على ما يجري على الأرض والإشراف على تنفيذ المبادرة العربية بالتعاون مع الحكومة والسلطات السورية المعنية.“

وقال مسؤول بالجامعة طلب عدم نشر اسمه قبل بدء اجتماع اليوم الاثنين بقليل ”الهدف من هذا الاجتماع هو تكوين رؤية لحماية المدنيين من قبضة الجيش السوري.“

وشارك في الاجتماع اليوم ما لا يقل عن تسمع منظمات حقوقية من بينها المنظمة العربية لحقوق الانسان واتحادات المحامين والأطباء والصحفيين العرب.

وكان العربي قال خلال زيارة لليبيا امس الأحد إن مسؤولي الجامعة سيجتمعون بممثلين لجماعات سورية معارضة للأسد غدا الثلاثاء مضيفا أن من السابق لأوانه بحث الاعتراف بالمعارضة السورية كسلطة شرعية.

م ص ع - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below