جثث اكتشفت داخل سيارة في كمبوديا ربما تكون لفرنسي وأبنائه

Sun Jan 15, 2012 6:48am GMT
 

فنومبينه 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - تحقق شرطة كمبوديا اليوم الأحد في كيف انتهى الحال بخمس جثث - يعتقد أنها لفرنسي وأبنائه الأربعة الذين فقدوا العام الماضي - داخل سيارة ملقاة في بركة وراء منزل الأسرة الفرنسية.

واختفى لوران فالييه (42 عاما) وأبناؤه وأعمارهم تتراوح بين عامين وتسعة أعوام من منزلهم في إقليم كومبونج سبو قرب العاصمة فنومبينه في سبتمبر أيلول وقالت السفارة الفرنسية إنها أخطرت السلطات في نوفمبر تشرين الثاني باختفائهم.

وقالت السفارة في بيان إنها أبلغت باكتشاف الرفات لكن "نظرا لحالة الجثث بات من المستحيل تأكيد أن هذه الجثث للسيد فالييه وأبنائه."

وقالت الشرطة إنه عثر على جمجمة داخل حقيبة مفتوحة وربما تكون طفت داخل الحقيبة بعد إغراق السيارة.

وأقام أقارب زوجة فالييه الكمبودية التي توفيت أثناء الولادة طقوسا دينية على أرواح القتلى اليوم.

ورفضت الشرطة تقديم مزيد من التفاصيل لأن التحقيقات ما زالت جارية. وقال تاتش هينج قائد الشرطة المحلية "لا نعلم ما إذا كان حادث سطو أم قتل. فقط دعوا خبراءنا يعكفون على القضية."

د م - م ه (سيس)