صحيفة صينية تفند تلميحات بأن بكين وراء حملة لاختراق شبكات الانترنت

Fri Aug 5, 2011 8:08am GMT
 

بكين 5 أغسطس اب (رويترز) - وصفت صحيفة الشعب الصينية الرسمية اليوم الجمعة تلميحات اشارت الى ان بكين وراء حملة لاختراق شبكات الانترنت الخاصة بالحكومات والشركات بانها غير مسؤولة.

وقالت شركة مكافي للأمن الالكتروني التي كشفت عمليات الاختراق إنها تعتقد أن هناك "طرفا يتمثل في دولة ما" وراء حملة الهجمات المستمرة منذ خمس سنوات على شبكات الكمبيوتر للحكومات والمنظمات والشركات لكنها رفضت تحديده بالاسم غير أن عددا من خبراء الأمن اطلعوا على عملية الاختراق قالوا إن اصابع الاتهام تشير الى الصين.

ولم ينقل تقرير صحيفة الشعب المتحدثة باسم الحزب الشيوعي الحاكم في الصين اي تصريحات لمسؤولين ردا على مزاعم الاختراق.

وقالت الصحيفة "في واقع الامر تزايد هذا العام عدد هجمات الاختراق التي استهدفت المنظمات والشركات الدولية الشهيرة وعمدت بعض وسائل الاعلام الغربية مرارا الى ذكر اسم الصين بصفتها الجاني وراء تلك الاحداث."

الا ان الصحيفة قالت إن "ربط الصين باختراق شبكات الانترنت امر غير مسؤول."

واضافت "يزعم تقرير مكافي إن طرفا يتمثل في دولة ما ضالع في عملية تجسس واسعة النطاق على الانترنت الا ان تحليلها يفتقر بصورة واضحة للدقة والتمحيص."

وتضم القائمة الطويلة للضحايا في حملة الاختراق حكومات الولايات المتحدة وتايوان والهند وكوريا الجنوبية وفيتنام وكندا ورابطة دول جنوب شرق آسيا (اسيان) والامم المتحدة واللجنة الأولمبية الدولية والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات ومجموعة متنوعة من الشركات من مؤسسات دفاع إلى شركات للتكنولوجيا المتقدمة.

وقال جيم لويس وهو خبير الكتروني يعمل في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بعد اطلاعه على ما اكتشفته مكافي إن من المرجح الى حد بعيد أن تكون الصين وراء الحملة لأن بعض الجهات المستهدفة لديها معلومات ذات أهمية خاصة بالنسبة لبكين.

ووصفت مكافي الحملة بانها الأكبر على الإطلاق التي اكتشفت حتى الان لاختراق الشبكات.

وأوردت الصحيفة الصينية تعليقات على الانترنت تشير الى ان مكافي نشرت تقريرها لحض الجمهور كي يشتري المزيد من تقنياتها الخاصة بأمن شبكات الكمبيوتر.

م ه - م ي (من)