معارضون يقولون إن خميس القذافي قتل في هجوم لحلف الأطلسي

Fri Aug 5, 2011 9:07am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وتعليق الحلف)

بنغازي (ليبيا) 5 أغسطس اب (رويترز) - قال متحدث باسم المعارضة الليبية اليوم الجمعة إن هجوما جويا لحلف شمال الأطلسي تسبب في مقتل 32 شخصا بينهم خميس ابن الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يعد من القادة الرئيسيين في القوات المسلحة الليبية.

وذكر المتحدث ان الضربة الجوية للحلف استهدفت زليتن بغرب ليبيا وهي بلدة على خط الجبهة حيث تعمل وحدات من أفضل قوات القذافي تسليحا وولاء للدفاع عن مشارف العاصمة طرابلس الواقعة على بعد 160 كيلومترا.

وقال مسؤول في مقر عمليات حلف الأطلسي في نابولي انه علم بالتقرير لكنه لا يستطيع تأكيده.

وقال "لا نستطيع أن نؤكد أي شيء الان لاننا لا نملك أفرادا على الارض ونحاول ان نعرف كل ما يمكننا معرفته."

ولم يرد تعليق على الفور من الحكومة الليبية.

وخميس هو قائد اللواء الثاني والثلاثين أحد أكثر وحدات الجيش حرفية وولاء للقذافي والذي يقاتل في مدينة زليتن التي تقع بين مصراتة التي يسيطر عليها المعارضون والعاصمة طرابلس.

واذا تأكدت وفاته فسيمثل ذلك ضربة قوية لمساعي القذافي للصمود في وجه الانتفاضة المستمرة ضد حكمه المندلعة منذ ستة أشهر ويدعمها حلف شمال الاطلسي.

وكانت الحكومة قد أعلنت في وقت سابق هذا العام أن هجوما جويا لحلف الأطلسي تسبب في مقتل ابن آخر للقذافي هو سيف العرب الذي لا يقوم باي دور قيادي ووجوده في المحافل العامة أقل.

ويحاول منذ أسابيع مقاتلو المعارضة الذين طردوا قوات القذافي من مصراته ثالث أكبر مدينة ليبية التقدم غربا والاستيلاء على زليتن التي تفتح الطريق الساحلي للوصول الى طرابلس.

أ ف - م ه (سيس)