مسؤولون-الجيش الباكستاني يقصف مناطق حدودية أفغانية

Sun Sep 25, 2011 10:41am GMT
 

اسد اباد (افغانستان) 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤولون افغان اليوم الأحد إن الجيش الباكستاني أطلق المئات من قذائف المورتر والصواريخ على أقاليم حدودية في افغانستان المجاورة مما أسفر عن مقتل مدني على الأقل وأدى الى هدم منازل واضطر عشرات القرويين للفرار.

وقال حاكم إقليم كونار فضل الله وحيدي إن نحو 500 صاروخ وقذيفة أطلقت منذ يوم الأربعاء على الإقليم الواقع بشرق افغانستان من قاعدة في الأراضي الباكستانية مما أسفر عن هدم ستة منازل ومسجدين وأدى الى نزوح ما يزيد عن 100 شخص من منطقة دانجام بالإقليم.

وقال وحيدي لرويترز "أندد بشدة بهذا العمل الأحمق الذي قام به الجيش الباكستاني ولابد أن يتوقف فورا."

وأضاف أن 30 قذيفة على الأقل سقطت على إقليم نورستان المجاور.

ويأتي القصف وسط تصاعد التوتر بين الدولتين وفي اعقاب اكثر من شهر من القصف من جانب الجيش الباكستاني في يونيو حزيران ويوليو تموز قالت أفغانستان إنه أسفر عن مقتل 42 مدنيا على الأقل.

وأدى هذا الى احتجاجات في عدة أقاليم أفغانية في يوليو تموز تطالب بالرد العسكري لكن الرئيس حامد كرزاي لم يرضخ للضغوط ورفض إعطاء الإذن لوزير دفاعه ووزير خارجيته بالرد بإطلاق النيران بعد أن طلبا منه هذا.

ودعا المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي الى وقف فوري للقصف اليوم. ولم يتسن الاتصال بمسؤولين بالجيش الباكستاني للتعقيب.

ودانجام منطقة حدودية متاخمة للمناطق القبلية الباكستانية التي ينعدم فيها القانون.

وأنحت باكستان على أفغانستان مرارا باللائمة لأنها توفر ملاذا آمنا للمتشددين على جانبها من الحدود خاصة في اقليم كونار مما يجعلها عرضة للهجمات المضادة حين تطاردهم لإخراجهم من مناطقها القبلية التي يسكنها البشتون.

د ز - م ه (سيس)