ايران ترفض وقفا لاطلاق النار أعلنه متمردون أكراد وتطالب بالانسحاب

Mon Sep 5, 2011 11:00am GMT
 

طهران 5 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وكالة فارس الايرانية للأنباء إن الحرس الثوري الايراني رفض اليوم الاثنين وقفا لاطلاق النار أعلنه حزب الحياة الحرة لكردستان ووصفه بانه "لا معنى له" طالما بقيت قوات الحزب على الحدود مع ايران.

وحزب الحياة الحرة لكردستان منبثق عن حزب العمال الكردستاني الانفصالي التركي الذي قصفت الطائرات التركية قواعده في المنطقة الكردية شمال العراق أمس الأحد.

وقالت ايران يوم السبت ان قواتها قتلت 30 من مقاتلي حزب الحياة الحرة لكردستان وأصابت 40 خلال قتال استمر عدة أيام.

ويتهم حزب العمال الكردستاني تركيا وايران بشن هجمات منسقة على المتمردين الأكراد ويقول إنه سيتعاون مع حزب الحياة الحرة لكردستان للرد على ذلك.

واستقبل الحرس الثوري بالريبة اعلان حزب الحياة الحرة لكردستان على موقعه الالكتروني عن وقف اطلاق النار.

ونقلت فارس عن الكولونيل حميد أحمدي قوله "نريد منهم مغادرة حدودنا... والا سيكون اعلان حزب الحياة الحرة لكردستان الارهابي عن وقف اطلاق النار بلا أي معنى."

وأضاف "الاعلان غير واضح وناقص" وأردف أن الحزب سيعلن عن الانسحاب من الحدود الايرانية اليوم دون أن يفصح عن كيف علم بهذه الخطوة مقدما. "قد نرد... إذا ما انسحبوا من حدودنا."

وشنت القوات الايرانية حملة ضد حزب الحياة الحرة لكردستان في المنطقة الجبلية المتاخمة للعراق الأسبوع الماضي بعد أن دعت إلى هدنة خلال شهر رمضان.

وكانت وسائل اعلام ايرانية ذكرت في وقت سابق أن حزب الحياة الحرة لكردستان نصب كمائن وخرب خطوط أنابيب في المنطقة.

وجاء التصعيد في أعمال العنف في المناطق التي تسكنها الأقلية الكردية في تركيا وايران والعراق في أعقاب قيام مقاتلي حزب العمال الكردستاني بقتل أكثر من 40 من أفراد الامن الاتراك في يوليو تموز. وقالت القوات المسلحة التركية انها قتلت ما بين 145 و160 متمردا في قصف جوي ومدفعي استهدف قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق في اغسطس اب.

س ج - م ه (سيس)