إجراء انتخابات رئاسية في تركمانستان في 12 فبراير

Fri Aug 5, 2011 11:09am GMT
 

عشق اباد 5 أغسطس اب (رويترز) - ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في تركمانستان اليوم الجمعة أن البرلمان حدد يوم 12 فبراير شباط موعدا لإجراء انتخابات رئاسية بعد أن وعد رئيس البلاد قربان قولي بيردي محمدوف بالسماح للمعارضة بالمشاركة فيها.

وانتخب بيردي محمدوف رئيسا لتركمانستان في فبراير عام 2007 في عملية قالت عنها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن "من الصعب وصفها بالانتخابات" مضيفة أنها "لم تكن حرة ونزيهة بشكل كامل".

وحل بيردي محمدوف -وهو طبيب أسنان عمره 54 عاما- محل صابر مراد نيازوف الذي توفي فجأة في ديسمبر كانون الثاني 2006 بعد حكم شمولي دام 21 عاما.

وأتاح بيردي محمدوف حرية اقتصادية في بلاده التي يبلغ عدد سكانها 5.4 مليون نسمة وبها رابع أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي في العالم.

لكنه استمر مثل سلفه متمتعا بسلطات لا حدود لها من الناحية الفعلية وظلت البلاد واحدة من أكثر الدول قمعا وانعزالية في العالم.

وفي يوليو تموز الماضي دعا بيردي محمدوف الجماعات المعارضة في الخارج إلى القدوم والمشاركة في الانتخابات.

وتعهد بيردي محمدوف -المتوقع على نطاق واسع أن يعاد انتخابه- أن تكون الانتخابات القادمة "برهانا على نضوج ديمقراطيتنا" كما قدم ضمانات لسلامة أي معارض مقيم في الخارج يرغب في ترشيح نفسه.

لكن رغم تعهدات بيردي محمدوف لاتزال قوانين تركمانستان السارية تضع عوائق كبيرة أمام أي مرشح يمثل المعارضة في الخارج.

وتنص المادة 51 من الدستور على أن يكون المترشح للرئاسة مقيما في تركمانستان منذ 15 عاما وأن يكون عاملا في إحدى الهيئات التابعة للدولة أو المؤسسات أو الشركات أو المنظمات العامة.

أ ح - م ه (سيس)