بان جي مون للأسد: القمع طريقه مسدود

Sun Jan 15, 2012 11:48am GMT
 

(لإضافة مزيد من التصريحات)

من اريكا سولومون

بيروت 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - حث الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد على وقف العنف ضد الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ عشرة أشهر وقال إن "النظام القديم" القائم على الاسر الحاكمة وحكم الرجل الواحد في العالم العربي يوشك على النهاية.

وتابع في مؤتمر صحفي في لبنان يتناول الاصلاح السياسي "اليوم أقول ثانية للرئيس السوري الأسد: توقف عن العنف.. توقف عن قتل شعبك. القمع طريقه مسدود."

وتقول الأمم المتحدة إن اكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا خلال قمع السلطات السورية للاحتجاجات التي اندلعت ضد حكم الأسد في مارس اذار.

وتقول سوريا إن "جماعات إرهابية مسلحة" قتلت ألفي فرد من القوات الحكومية.

ومضى بان يقول "منذ بداية.. الثورات.. من تونس إلى مصر وغيرهما.. ناشدت الزعماء الإصغاء إلى شعوبهم.. بعضهم انصت واستفاد. آخرون لم يفعلوا واليوم هم يتحملون مغبة ذلك."

وبدأت حركة إنهاء حكم عائلة الأسد المستمرة منذ أكبر من 40 عاما بمظاهرات سلمية بصورة كبيرة لكن بعد شهور من عنف قوات الأمن وانشقاق أفراد عن الجيش وبدء مسلحين رد الهجمات ظهرت مخاوف من اندلاع حرب أهلية.

ولم يسفر إيفاد مراقبين من جامعة الدول العربية عن القضاء على العنف وتعهد الأسد الذي يواجه عقوبات وعزلة متزايدة واقتصادا متداعيا بالقضاء على ما يقول إنها مؤامرة مدعومة من الخارج.   يتبع