تركيا تقول إنها لن تتسامح مع المزيد من سفك الدماء في سوريا

Fri Nov 25, 2011 12:23pm GMT
 

(لإضافة خلفية)

اسطنبول 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت تركيا اليوم الجمعة إنها لن تسكت عن سفك مزيد الدماء في سوريا وإنها مستعدة للتحرك مع القوى العربية اذا لم يتخذ الرئيس بشار الأسد خطوات لإنهاء الحملة على المتظاهرين الداعين للديمقراطية.

وقال وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو اليوم الجمعة في مؤتمر صحفي إنه يتعشم أن تقبل الحكومة السورية خطة جامعة الدول العربية لحل الصراع.

وأضاف "اذا لم تفعل فهناك خطوات يمكن اتخاذها بالتشاور مع الجامعة العربية. أريد أن أقول بوضوح إننا لن نتسامح بعد ذلك مع سفك الدماء في سوريا. موقف الدول الصديقة والشقيقة من هذا الموضوع واضح."

وحددت الجامعة اليوم الجمعة موعدا نهائيا لموافقة سوريا على الالتزام بالاتفاق والا فستواجه عقوبات منها وقف الرحلات الجوية وتقليص حجم التجارة وتعليق اتفاقات مع البنك المركزي.

وقال الوزير التركي إن بلاده مستعدة للتعاون مع الجامعة العربية اذا لم تبد سوريا حسن النية لإنهاء حملتها العنيفة على الاحتجاجات على حكم الرئيس بشار الأسد المستمرة منذ ثمانية اشهر.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيطالي جوليو تيرتسي إنه مستعد لحضور اجتماع لوزراء الخارجية العرب قد يعقد يوم الأحد ويتوقف هذا على رد سوريا وإنه يواصل التشاور مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وأعضاء مجلس الأمن الدولي.

كما اجرى داود اوغلو محادثات مع وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الذي شارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب بالقاهرة امس الخميس.

وقال جودة وهو بصحبة الوزير التركي إنه يأمل أن توقع سوريا البروتوكول وتوافق على نشر مراقبين كخطوة اولى نحو وقف العنف الذي يحاصر البلاد منذ ثمانية اشهر.   يتبع