إصابة فرد بقوات الامن السعودية بالرصاص في المنطقة الشرقية

Sun Jan 15, 2012 12:44pm GMT
 

من انجوس مكدويل

الرياض 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت المملكة العربية السعودية إن فردا من قواتها الأمنية أصيب بالرصاص مساء أمس السبت أثناء القيام بمهام الحراسة في المنطقة الشرقية التي تضم الثروة النفطية والأقلية الشيعية وذلك بعد أيام من مقتل محتج بالرصاص.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الإعلامي باسم المنطقة الشرقية قوله "اثناء قيام دورية أمن بمهامها المعتادة في شارع أحد باتجاه طريق الملك فيصل بمحافظة القطيف مساء اليوم السبت... تعرضت لإطلاق نار من مجهولين مما نتج عنه إصابة أحد رجال الأمن وتم نقله الى المستشفى."

واستمرت المظاهرات في المنطقة الشرقية بشكل متقطع منذ مارس اذار الماضي وقتل أربعة في نوفمبر تشرين الثاني طبقا لاحصاءات وزارة الداخلية والنشطاء.

وقال احد السكان في قرية بالقطيف في رسالة بالبريد الالكتروني إن قوات الأمن فرقت بعنف مسيرة مساء أمس تحتج على مقتل أحد السكان وإنه سمع لاحقا دوي إطلاق الرصاص.

وقالت وزارة الداخلية إن الرجل قتل في تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن ومحتجين يوم الخميس.

ويقول نشطاء شيعة إن القطيف وهي واحة ساحلية بها قرى زراعية واخرى للصيد شهدت وجودا أمنيا مكثفا بما في ذلك نقاط تفتيش ودوريات مسلحة.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قال متحدث باسم وزارة الداخلية إن السلطات تسعى لاستجواب 23 شخصا في القطيف.

واتهم "مثيرو الشغب" بإطلاق النار على نقاط تفتيش تابعة للشرطة وقطع طرق وإلقاء قنابل حارقة لكنه وصف سكان المنطقة الشرقية بأنهم شرفاء في محاولة فيما يبدو لتهدئة التوتر الطائفي.   يتبع