احدث التطورات في الصراع الليبي

Mon Sep 5, 2011 1:35pm GMT
 

5 سبتمبر أيلول (رويترز) - فيما يلي التطورات السياسية والعسكرية في الازمة الليبية:

* تتأهب قوات المجلس الوطني الانتقالي للهجوم على بلدة بني وليد الصحرواية بعد أن فشل المفاوضون في اقناع الموالين لمعمر القذافي بتسليم أحد آخر معاقل الزعيم المخلوع.

* قالت مصادر بصناعة النفط إن شركة جلنكور لتجارة السلع الأولية وقعت أول عقد لها لتزويد المجلس الوطني الانتقالي الليبي بالوقود وذلك في علامة جديدة على أن منافستها فيتول تخسر مركزها كأكبر مورد للحكام الجدد في ليبيا.

* قالت صحيفتان إن شركات سلاح صينية عرضت بيع اسلحة قيمتها نحو 200 مليون دولار لقوات الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي في يوليو تموز مما يزيد من الضغوط على علاقات بكين الهشة مع المجلس الوطني الانتقالي الذى اطاح بالقذافي.

* يحث زعماء الطوارق في النيجر ومالي مواطنيهم الذين قاتلوا مع قوات معمر القذافي على البقاء في ليبيا والالتفاف حول زعمائها الجدد بدلا من أن يتجهوا جنوبا عائدين إلى بلادهم.

* دافع رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى أمس الأحد عن قرار بلاده إيواء أفراد من عائلة معمر القذافي ووصفه بأنه حالة إنسانية.

* قال المستشار الخاص للأمين العام للامم المتحدة بشأن ليبيا أمس ان انتشار الاسلحة في ليبيا مشكلة خطيرة وانه ينبغي للحكام الجدد للبلاد تشكيل قوة شرطة وجيش رسميين ليحلا محل مئات الجماعات المسلحة التي تحرس الشوارع الان.

* سعى المجلس الوطني الانتقالي لطمأنة مقاتليه وإعادة الاستقرار باعلانه أمس عن خطط لدمج آلاف الرجال الذين أطاحوا بالزعيم الليبي معمر القذافي في الشرطة وتوفير وظائف للباقين.

* قال وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف أمس إن على أعضاء الحكومة الليبية السابقة أن يشاركوا في عملية المصالحة بالبلاد وذلك باعطاء آرائهم في مستقبل بلد أصبحت فيه تعاقدات بمليارات الدولارات على المحك.   يتبع