مجلس الامن يدين الهجمات على سفارات في سوريا

Tue Nov 15, 2011 5:08pm GMT
 

الامم المتحدة 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أدان مجلس الامن الدولي اليوم الثلاثاء بشدة الهجمات التي شنها متظاهرون مؤيدون للحكومة على سفارات اجنبية في سوريا ودعا دمشق الى حماية المباني الدبلوماسية والعاملين فيها.

وهاجمت حشود السفارتين التركية والسعودية في دمشق ليل السبت بالاضافة الى القنصلية الفخرية لفرنسا في اللاذقية والمقار الدبلوماسية في حلب.

واعتذر وزير الخارجية السوري وليد المعلم امس الاثنين عن الهجمات التي جاءت بعد اعلان الجامعة العربية تعليق عضوية سوريا بسبب حملتها على الاحتجاجات المناهضة للرئيس بشار الاسد والمستمرة منذ ثمانية اشهر.

وجاء في بيان للمجلس الذي يضم 15 عضوا "اعضاء مجلس الامن يدينون بأشد العبارات الهجمات على عدة سفارات ومبان قنصلية في سوريا."

واضاف البيان ان اعضاء المجلس "يؤكدون مطالبتهم السلطات السورية احترام المنشآت الدبلوماسية والقنصلية والعاملين فيها وبأن تبدي احتراما كاملا لالتزاماتها الدولية في هذا الخصوص."

وكان المجلس اصدر بيانا مماثلا في يوليو تموز بعدما هاجم المتظاهرون السفارتين الامريكية والفرنسية في دمشق.

لكن روسيا والصين عرقلتا الشهر الماضي مشروع قرار يسانده الغرب كان من شأنه ان يدين سوريا على حملتها على المحتجين.

وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 3500 شخص لاقوا حتفهم في الحملة.

ع أ خ - م ه (سيس)