شهود.. مقتل 20 في اضخم احتجاجات تشهدها سوريا حتى الآن

Fri Jul 15, 2011 8:22pm GMT
 

(لاضافة تصريحات لشخصيات من المعارضة)

من خالد يعقوب عويس

عمان 15 يوليو تموز (رويترز) - قال شهود وجماعات للدفاع عن حقوق الانسان إن قوات الأمن السورية قتلت برصاصها 20 محتجا على الأقل اليوم الجمعة فيما خرج مئات الآلاف إلى الشوارع في شتى أنحاء البلاد في أكبر احتجاجات حتى الآن ضد الرئيس بشار الأسد.

ويسعى الأسد الذي يواجه أكبر تحد لنحو 40 عاما من حكم حزب البعث إلى سحق الاحتجاجات التي تفجرت في مارس آذار. لكن رغم أن جماعات حقوقية تقول إن نحو 1400 مدني قتلوا منذ بدء الاحتجاجات الا ان الاحتجاجات تتواصل بلا هوادة ويتزايد عدد المشاركين فيها.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان "هذه هي أكبر احتجاجات حتى الآن. انها تحد صريح للسلطات لاسيما عندما تخرج كل هذه الاعداد في دمشق للمرة الأولى."

وذكر شهود وناشطون أن الشرطة أطلقت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع في العاصمة دمشق وضواحيها مما أسفر عن مقتل 11 واربعة في درعا بجنوب سوريا قرب الحدود مع الأردن.

وأضافوا أن قوات الأمن قتلت بالرصاص ثلاثة محتجين في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد قرب الحدود مع تركيا حيث هاجمت قوات ودبابات القرى. وقتل اثنان آخران في مدينة حمص.

وقال شاهد من منطقة ركن الدين في دمشق إن مئات الشبان الملثمين اشتبكوا مع قوات الأمن بالعصي والحجارة.

وهتف المحتجون قائلين "يسقط يسقط بشار الأسد."   يتبع