مصحح/منظمة حقوقية تحث حلف الأطلسي على التحقيق في مقتل مدنيين..

Fri Dec 16, 2011 6:00pm GMT
 

(لتصحيح الفقرة الاولى.. الى.. ثمانية شهور.. عوضا عن.. ثمانية اسابيع)

من لويس شاربونو

الأمم المتحدة 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - حثت منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان ومقرها نيويورك حلف شمال الأطلسي على التحقيق في مقتل المدنيين الذين ربما يكون تسبب في سقوطهم خلال العملية العسكرية التي استمرت ثمانية شهور في ليبيا وساعدت في إسقاط وقتل الزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال ابراهيم دباشي مندوب ليبيا بالأمم المتحدة لرويترز إن الحكومة الليبية المؤقتة والتي تسيطر على ليبيا منذ اضطر الزعيم المخلوع للفرار من طرابلس في اغسطس آب تقدر أن اكثر من 40 الف ليبي قتلوا خلال الصراع بالبلاد.

واضاف قائلا لرويترز امس الخميس "القذافي كان مسؤولا عن سقوط هؤلاء القتلى."

ويزور فريد ابراهامز من منظمة هيومان رايتس ووتش ليبيا ويحقق في مزاعم بسقوط عشرات القتلى بسبب الحلف.

وكانت قوات القذافي خلال الحرب حريصة على أن تظهر للصحفيين وهيومان رايتس ووتش وغيرها من الجماعات الحقوقية ما زعمت أنها مواقع مذابح للمدنيين من جراء غارات الحلف الجوية.

وكان واضحا أن الكثير من الجثث التي عرضت على الصحفيين لعسكريين وليست لمدنيين. وليس بالضرورة أن يكون المدنيون سقطوا ضحايا لغارات الحلف.

ويحقق ابراهامز في الأمر ليحدد عدد المدنيين الذين قتلوا في غارات الحلف بأقصى درجة ممكنة من الدقة. وبدأت غارات حلف الأطلسي في مارس آذار وتوقفت في اكتوبر تشرين الأول.   يتبع