منظمة: آلاف المهاجرين تقطعت بهم السبل في ليبيا

Sat Jul 16, 2011 7:41am GMT
 

من ستيفاني نيبهاي

جنيف 16 يوليو تموز (رويترز) - قالت المنظمة الدولية للهجرة إن نحو 625 ألف مهاجر فروا من ليبيا منذ فبراير شباط ولكن كثيرين لايزالون في مناطق صحراوية في الجنوب حيث تقطعت بهم السبل.

وقالت جيميني بانديا المتحدثة باسم المنظمة أمس الجمعة إن ليبيا كانت تستضيف ما بين 1.5 و2.5 مليون مهاجر من افريقيا جنوب الصحراء واسيا كانوا يعملون في صناعتي النفط والتشييد أو القطاع الصحي.

وذكرت وكالة الاغاثة ان عدد من بقوا في البلاد غير معروف ولكن كثيرين أقاموا في ليبيا لعقود من الزمن وانهم لن يغادروا الا كملاذ اخير لان اسرهم تعتمد على تحويلاتهم المالية.

وأضافت في مؤتمر صحفي "لا زلنا نتلقى تقارير عن عدد أكبر من مجموعات المهاجرين المتناثرة في انحاء البلاد عاجزة عن الفرار. ومن بينها تقرير عن ألف مهاجر على الاقل في بلدة الكفرة الجنوبية الشرقية وحولها."

وقالت إنه رغم فرار مئات الالاف عبر مصر وتونس يعتقد ان كثيرين يختبئون خوفا نظرا لعدم مشروعية وضعهم او عجزهم عن مغادرة ليبيا.

وأمس الجمعة اعترفت الولايات المتحدة وغيرها من القوى العالمية بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا بوصفه الحكومة الشرعية في ليبيا في دعم قوي لمساعي المعارضة للاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وفي الاسبوع الماضي نفذت المنظمة أول عملية انقاذ جوي من المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في جنوب ليبيا وقامت باجلاء 529 معظمهم من تشاد من بلدة سبها.

وطلب 600 مهاجر افريقي آخر اجلائهم من سبها وذكرت بانديا ان زعماء القبائل ابلغوا المنظمة ان ثلاثة الاف سوداني في المنطقة ربما يحتاجون الى من ينقذهم.   يتبع