الحكم على جندي امريكي بالسجن ثلاث سنوات لقتله مدنيين افغانا

Sat Aug 6, 2011 7:46am GMT
 

سياتل 6 أغسطس اب (رويترز) - قال بيان للجيش إن جنديا امريكيا اتهم بقتل مدنيين افغان حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات امس الجمعة بعدما اعترف بأنه مذنب بالقتل الخطأ في اتفاق مع المدعين.

وكان الجندي آدم وينفيلد ضمن خمسة أفراد بوحدة مشاة كان يطلق عليها سابقا اسم (لواء سترايكر الخامس) وجهت لها في بادئ الامر اتهامات بقتل ثلاثة مدنيين افغان ذبحا وهو حادث قال مدعون انه رتب ليبدو انهم لقوا حتفهم خلال القتال.

وذكر متحدث باسم الجيش ان وينفيلد وهو من كيب كورال بفلوريدا اعترف بأنه مذنب بالقتل الخطأ واستخدام مادة مخدرة خلال جلسة في قاعدة لويس مكتشورد المشتركة قرب تاكوما في واشنطن.

ولم يتضح على الفور ما اذا كان الاتفاق سيتطلب ان يشهد وينفيلد ضد متهمين آخرين في القضية.

وخفضت رتبة وينفيلد الى فرد وتلقى امرا بتسريحه من الجيش لسوء السلوك.

ويقول المدعون ان الجندي الذي قاد عملية القتل ويدعى كالفين جيبز لا يزال محتجزا ويواجه محاكمة عسكرية في وقت لاحق من العام الحالي.

وحكم على الجندي جيريمي مورلوك (23 عاما) بالسجن 24 عاما في مارس آذار بعدما اعترف بأنه مذنب في ثلاث تهم بالقتل ووافق على الشهادة ضد شركائه في الجريمة.

واطلق سراح الجندي اندرو هولمز من الحبس الذي يسبق المحاكمة في يونيو حزيران بعدما اوصى قائد عسكري بتخفيف التهمة الموجهة له الى القتل الخطأ.

كما افرج عن الجندي مايكل وانجون من الحبس وينتظر قرارا بشأن ما اذا كانت قضيته ستحال الى محكمة عسكرية.

ع أ خ - م ه (سيس)