6 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 08:09 / بعد 6 أعوام

رجل في الأخبار- وزير الدفاع السعودي الجديد الأمير سلمان

من انجوس مكدوال

دبي 6 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - يؤمن وزير الدفاع السعودي الجديد الأمير سلمان بن عبد العزيز بأن الديمقراطية لا تلائم المملكة ويشجع التعامل بحذر مع الإصلاح الاجتماعي والسياسي وفقا لما ورد في برقية دبلوماسية أمريكية في عام 2007 ونشرها موقع ويكيليكس.

وتم تعيين الأمير البالغ من العمر 76 عاما امس السبت بعد وفاة اخيه الاكبر الأمير سلطان ولي العهد في نيويورك الشهر الماضي والذي ظل وزيرا للدفاع والطيران لخمسة عقود.

وأصبح الأمير نايف وزير الداخلية المخضرم وليا للعهد في اختيار أوضح قلق الملك عبد الله على الاستمرارية والاستقرار في اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

كان الأمير سلمان اميرا للرياض لنحو 50 عاما ويتولى الآن الوزارة السعودية الأكبر من حيث الإنفاق والتي لجأت دوما الى شراء الأسلحة لتحويل جيشها الى واحد من أفضل الجيوش تسليحا في الشرق الأوسط ولتعزيز علاقاتها مع الحلفاء الغربيين مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

وهو واحد من أبرز أعضاء أسرة آل سعود الحاكمة. ويشتهر الأمير سلمان بتدينه وتطلعه النسبي للخارج.

وقال دبلوماسي سابق في الرياض أجريت معه مقابلة بشأن عملية الخلافة في المملكة "إنه ذكي وسياسي وعلى اتصال بالقاعدة المحافظة لكنه ايضا صاحب عقلية حديثة."

ومنذ عام 1962 يشغل الأمير سلمان منصب حاكم الرياض وله صلات بالحكومات الأجنبية اكثر من اي من الأعضاء البارزين بالأسرة الحاكمة.

وقال دبلوماسي آخر إن الأمير سلمان كان دائما "متعاونا جدا" في حل الصعوبات التي تواجه الرعايا الغربيين في البلاد التي يمثل المغتربون فيها 30 في المئة من السكان.

وفي اجتماع مع السفير الأمريكي في مارس آذار 2007 جرى الحديث عنه في برقية نشرها موقع ويكيليكس قال الأمير سلمان إن الإصلاحات الاجتماعية والثقافية التي بدأها الملك عبد الله يجب أن تسير ببطء خشية وقوع ردة فعل سلبية من المحافظين.

كما عارض تطبيق الديمقراطية في المملكة مشيرا الى انقسامات إقليمية وقبلية وقال للسفير إن حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ضروري من أجل استقرار الشرق الأوسط.

ويشبه الأمير سلمان والده الملك عبد العزيز بن سعود في ملامحه اكثر من اي من اخوته.

وكان الأمير سلمان بوصفه من ابناء الملك عبد العزيز الذين أنجبتهم زوجته الاثيرة حصة بنت احمد السديري في قلب الحكم الملكي لعقود.

ومن بين أشقائه ضمن أسرة من 30 من الاخوة غير الأشقاء الملك الراحل فهد والأمير سلطان وولي العهد الجديد الأمير نايف والأمير احمد نائب وزير الداخلية.

ولد الأمير سلمان في الرياض عام 1935 والتي كانت حينذاك واحة مبنية بالطوب اللبن في عمق المملكة الجديدة التي لم تكن اكتشفت النفط بعد وكانت تعتمد في دخلها على الحجاج والمعتمرين الذين يزورون مكة والمدينة وزراعة التمر ورعي الجمال.

غير أن ابنه الأمير سلطان بن سلمان أصبح أول رائد فضاء عربيا وانطلق على متن مركبة الفضاء الأمريكية ديسكفري عام 1985 .

ويشغل الأمير سلطان الآن منصب وزير السياحة السعودي بينما يتولى ابنه الثاني الأمير عبد العزيز منصب نائب وزير النفط.

خلال العقود الخمسة التي كان فيها اميرا للرياض وما حولها أشرف الأمير سلمان على تنمية العاصمة ليحولها من بلدة صحراوية كبيرة الى مدينة يسكنها 4.6 مليون نسمة.

تلقى الأمير سلمان تعليمه في "مدرسة الأمراء" التي أنشأها امام المسجد الحرام في قصر الملك عبد العزيز.

د ز - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below