اليسار الفرنسي يختار مرشحه للرئاسة وهولاند يتصدر السباق

Sun Oct 16, 2011 8:48am GMT
 

من برايان لاف

باريس 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بدأ أنصار اليسار الفرنسي التصويت اليوم الأحد لاختيار مرشحهم لانتخابات الرئاسة الذي سيتحدى الرئيس نيكولا ساركوزي في الانتخابات التي تجرى العام القادم وسط مؤشرات على أن فرانسوا هولاند الاشتراكي المعتدل يتصدر السباق للفوز بالترشيح.

ويختار الناخبون في انتخابات أولية على غرار الانتخابات التمهيدية الامريكية والتي تجرى في فرنسا للمرة الأولى بين هولاند الذي لم يشغل أي منصب حكومي على المستوى الوطني ومارتين أوبري التي شغلت في السابق منصب وزير العمل وابنة رئيس المفوضية الأوروبية السابق جاك ديلور.

وتمنح استطلاعات الرأي هولاند تقدما على أوبري بفارق ست نقاط في تصويت سيحدد من منهما سيخوض الانتخابات الرئاسية التي لم يفز بها الاشتراكيون منذ إعادة انتخاب فرانسوا ميتران عام 1988.

وتشير استطلاعات الرأي ان الناخبين الفرنسيين مستعدون لإعادة اليسار الى السلطة بعد خمس سنوات من حكم ساركوزي المحافظ الذي لا يحظى بشعبية وإن كان من المعتقد على نطاق واسع انه سيسعى للفوز بفترة رئاسية أخرى مدتها خمس سنوات.

وكان المرشح المفضل لليسار لخوض انتخابات الرئاسة هو الرئيس السابق لصندوق النقد الدولي دومنيك ستروس كان لكن آماله الرئاسية تبددت بعد اعتقاله في نيويورك في مايو أيار بسبب اتهامه بالتحرش الجنسي بخادمة في فندق. وأسقطت محكمة في نيويورك بعد ذلك هذه الاتهامات.

وتمكن هولاند وأوبري بسهولة من ملء المكان الشاغر الذي خلفه ابتعاد ستروس كان عن السباق في ظل إصابة كثير من الناخبين بالضجر من ساركوزي وسياساته الاقتصادية.

وسوف يدلي الناخبون المقيمون في الخارج أو في بعض المستعمرات الفرنسية أولا ويفتح الجزء الرئيسي من نحو عشرة آلاف مركز اقتراع في فرنسا في الساعة السابعة بتوقيت جرينتش. ومن المقرر أن تغلق مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة 1700 بتوقيت جرينتش على ان تظهر النتائج الأولية بعد ذلك بساعات قليلة.

وفي انتخابات تمهيدية استلهمت النموذج الذي دفع باراك أوباما الى البيت الأبيض نظم الحزب الاشتراكي سباقا من جولتين حيث يستطيع أي شخص يدفع يورو واحد ويعلن اعتناقه لقيم اليسار الإدلاء بصوته في هذه الانتخابات.   يتبع