الأزهر الشريف ينشر رسالته من خلال قنوات فضائية

Fri Dec 16, 2011 10:18am GMT
 

من توم هينيجان

القاهرة 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - يعتزم الأزهر الشريف نشر رسالته من خلال قنوات فضائية وهو المجال الذي تركه لفترة طويلة لجماعات إسلامية كونت الأحزاب المتقدمة حتى الآن على منافسيها في أول انتخابات حرة تجريها البلاد.

كما يعتزم الأزهر تطوير موقعه على الإنترنت وتحسين التعليم الديني وحشد أئمته ليقدم بديلا للرسالة المتزمتة التي يقدمها بعض المنتمين للتيار الإسلامي والتي تلقى إعجابا على نحو غير متوقع.

وعلاوة على تدريب الأزهر غالبية أئمة مصر وإصدار الفتاوى يوميا فإنه يستضيف ايضا مناقشات بين زعماء دينيين وسياسيين ومفكرين بارزين لبحث مستقبل مصر.

وقال محمود عزب مستشار الشيخ احمد الطيب شيخ الأزهر إن الثورة ساعدت الأزهر على الإصلاح.

وقال ابراهيم نجم مستشار الشيخ علي جمعة مفتي الديار المصرية إن الأزهر لم يجار وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات الحديثة المتغيرة بدرجة كافية.

وقال المستشاران لرويترز إن الأزهر لا ينحاز لجانب على حساب الآخر في المنافسات السياسية التي تشهدها ساحة الانتخابات البرلمانية بمصر.

ويسعى الازهر كي يعوض الوقت الذي فاته في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي استمر ثلاثة عقود اذ حافظ على قربه من السلطات حين اتجهت الجماعات الإسلامية المحظورة آنذاك لوسائل الإعلام الجديدة وكونت شبكة علاقات على مستوى القاعدة العريضة من الجماهير لتنشر آراءها التي تميل للتشدد.

وحصد الإسلاميون نحو ثلثي الأصوات في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية الشهر الماضي. وتجري الانتخابات على ثلاث مراحل.   يتبع