مصر تجري أول حصر لأراضيها الأثرية منذ الحملة الفرنسية

Sun Oct 16, 2011 10:15am GMT
 

القاهرة 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلن المجلس الأعلى للآثار بمصر البدء في إجراءات الحصر الشامل لجميع الأراضي والمواقع الأثرية تمهيدا للقيام بمسح أثري لها لمعرفة ما إذا كانت تضم عناصر أثرية من عدمه.

وقال الأمين العام للمجلس مصطفى أمين اليوم الأحد في بيان إن آخر حصر للأراضي التي تخضع لقانون حماية الآثار المصرية يرجع إلى فترة الحملة الفرنسية على مصر (1798-1801) وإن الحصر الجديد سيفيد في عملية الإستثمار حيث سيتم تحديد الأراضي التي لا توجد بها آثار منقولة أو ثابتة.

وتعرضت كثير من المواقع والأراضي التي يحتمل وجود آثار فيها لاعتداءات بالبناء بسبب الغياب الأمني في عموم البلاد عقب الاحتجاجات الشعبية التي أنهت حكم الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط الماضي.

س ق – م ه (ثق)