البحرية الامريكية قد تنشر سفنا في سنغافورة والفلبين

Fri Dec 16, 2011 11:06am GMT
 

واشنطن/سنغافورة 16 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت البحرية الامريكية إنها ستنشر عدة سفن حربية ساحلية جديدة في سنغافورة وربما في الفلبين خلال السنوات القليلة القادمة في خطوة ستثير في الاغلب مخاوف الصين من تطويقها والضغط عليها في نزاع بشأن بحر الصين الجنوبي.

ويقول محللون اقليميون لشؤون الدفاع ان تلك السفن صغيرة لكنهم اتفقوا على ان هذه الخطوة ذات مغزى وستغضب بكين خاصة انها جاءت بعد ان أعلنت واشنطن زيادة انخراطها في شؤون اسيا.

وفي الشهر الماضي اعلنت الولايات المتحدة واستراليا عن خطط لتكثيف الوجود العسكري الامريكي في منطقة آسيا والمحيط الهادي مع تمركز 2500 فرد من قوات مشاة البحرية الامريكية فيما يشبه قاعدة فعلية في مدينة داروين بشمال استراليا.

وكتب الاميرال جوناثان جرينرت رئيس العمليات البحرية في عدد ديسمبر كانون الاول من مطبوعة (بروسيدينجز) التي ينشرها معهد البحرية الامريكية يقول إنه خلال السنوات القليلة القادمة ستركز البحرية الامريكية بشكل متزايد على "الممرات الملاحية" الاستراتيجية في منطقة اسيا والمحيط الهادي.

وذكر ان البحرية تعتزم "نشر عدد من أحدث سفننا القتالية الساحلية في منشأة بحرية في سنغافورة" اضافة الى الخطط التي اعلنها الرئيس الامريكي باراك أوباما لتمركز قوات مشاة البحرية الامريكية في داروين بدءا من العام القادم.

وكتب جرينرت يقول "هذا سيساعد البحرية على الاحتفاظ بمواقعها المتقدمة عالميا من خلال عدد أصغر من السفن والطائرات مقارنة بالان."

والسفن القتالية الساحلية قادرة على العمل في المياه الساحلية الضحلة ويمكنها التعامل مع الالغام الساحلية والغواصات التي تعمل بزيت الديزل التي لا تحدث ضجيجا والزوارق السريعة المسلحة.

أ ف - م ه (سيس)