السعودية تحيل المؤامرة الإيرانية المزعومة لمجلس الأمن

Sun Oct 16, 2011 11:12am GMT
 

(لإضافة تعقيب من الرئيس الإيراني ووزارة الخارجية)

دبي 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اتخذت المملكة العربية السعودية الخطوة الأولى في مسألة إحالة إيران إلى مجلس الامن الدولي وهو ما قد يؤدي إلى فرض عقوبات جديدة عليها فيما يتصل بمؤامرة مزعومة لاغتيال سفير السعودية في واشنطن.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن بيان للبعثة السعودية في الأمم المتحدة القول إنها "طلبت رسميا من الأمين العام للأمم المتحدة أن يحيط مجلس الأمن بشأن المؤامرة البشعة لاغتيال سفير المملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة."

كانت الولايات المتحدة أعلنت يوم الثلاثاء أنها اكتشفت مخططا وضعه رجلان لهما صلات بقوات الأمن الإيرانية لاغتيال عادل الجبير من خلال زرع قنبلة في مطعم بواشنطن.

وقالت الولايات المتحدة إن أحد الرجلين اعتقل وأشارت مزاعم الى أنه دفع أموالا لمرشد يتعاون مع اجهزة الأمن الأمريكية ادعى أنه عضو في عصابة مكسيكية لتجارة المخدرات لتنفيذ الاغتيال بينما تقول الولايات المتحدة إن الآخر يقيم في ايران.

وتقول القيادة الإيرانية إنه تم اختلاق هذه المزاعم لأغراض دنيئة بهدف عزل إيران بدرجة أكبر والتي تفرض عليها مجموعة من العقوبات الدولية بسبب برنامجها النووي الذي يعتقد الغرب إن الهدف منه هو صنع أسلحة نووية.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن الرئيس محمود أحمدي نجاد قوله "كل هذه الضغوط تهدف إلى منعنا من التقدم."

وقال الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي أمس السبت إن هذه المؤامرة المزعومة اتهام "لا معنى له ومحض هراء".

تأتي الخطوة التي اتخذتها السعودية بعد تصريحات للرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن فيها إنه سيضغط من أجل فرض "أقسى عقوبات ممكنة" فيما يتصل بالمؤامرة المزعومة وتوعد بألا يستبعد اي خيار وهي عبارة تعني عادة احتمال استخدام القوة.   يتبع