ايران تعتزم اجراء مناورات جديدة في مضيق هرمز في فبراير

Fri Jan 6, 2012 11:31am GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

طهران 6 يناير كانون الثاني (رويترز) - أعلنت إيران اليوم الجمعة عزمها إجراء مناورات بحرية جديدة في مضيق هرمز الشهر المقبل في أحدث إشارة قوية بشأن المضيق وهو أهم ممر شحن بحري في العالم في وقت تهدد فيه عقوبات جديدة صادرات طهران.

ونقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن الاميرال علي فدوي قائد البحرية بالحرس الثوري الايراني قوله إن المناورات في الخليج ومضيق هرمز ستجرى في فبراير شباط وستكون مختلفة عن مناورات سابقة أجرتها الجمهورية الاسلامية لكنه لم يقدم تفاصيل أخرى.

وأضاف "اليوم تسيطر الجمهورية الاسلامية الايرانية بشكل كامل على المنطقة وتتحكم في كامل الحركة فيها."

وأجرت إيران مناورات استمرت عشرة أيام وانتهت يوم الاثنين في المضيق الذي يقع في منطقة الخليج ويعتبر الطريق الرئيسي لتصدير نفط الشرق الأوسط.

وهدد مسؤولون إيرانيون في الاسابيع القليلة الماضية بإغلاق المضيق إذا أضرت عقوبات جديدة بصادرات طهران من النفط وهددوا هذا الأسبوع باتخاذ إجراءات إذا أعادت الولايات المتحدة حاملة طائرات أمريكية إلى الخليج.

وتقول الولايات المتحدة التي ينتشر أسطولها الخامس في المنطقة والتي تفوق قوتها البحرية إيران بكثير إنها ستضمن بقاء المضيق مفتوحا. وقالت بريطانيا أمس إن أي محاولة لاغلاق المضيق ستكون غير قانونية وستبوء بالفشل.

ووقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما قانونا لفرض عقوبات مالية جديدة على إيران في ليلة رأس السنة. والعقوبات الجديدة تجعل من الصعب على معظم الدول شراء النفط الإيراني. ويتوقع أن يعلن الاتحاد الاوروبي إجراءات صارمة من جانبه على إيران نهاية هذا الشهر.

ويعتقد معظم المتعاملين إنه سيظل بمقدور إيران إيجاد أسواق لانتاجها النفطي الذي يصل إلى 2.6 مليون برميل يوميا لكن يجب عليها أن تخفض كثيرا من الأسعار الأمر الذي سيقلل عائدها من العملة الصعبة والذي تحتاجه لاطعام شعبها الذي يصل تعداده إلى 74 مليون نسمة.

وتفرض واشنطن وحلفاؤها اجراءات لاجبار إيران على التخلي عن برنامج نووي يقول الغرب إنه يهدف لانتاج قنبلة نووية. وتقول إيران إن أغراض برنامجها سلمية.

ي ا - م ه (سيس)