وسائل إعلام: السودان يخطط لخفض الميزانية الأمنية للدولة

Sun Oct 16, 2011 11:33am GMT
 

الخرطوم 16 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال موقع الكتروني تابع للحكومة السودانية إن السودان الذي يواجه أزمة اقتصادية شديدة سيخفض ميزانية الأمن والمخابرات بدءا من العام المقبل في إطار الجهود المبذولة لتوفير المال.

وقال محللون ان هذا التحرك يشير الى أن الحكومة جادة بشأن خفض النفقات بينما كانت الميزانية الكبيرة لقوات الأمن والمخابرات تستثنى في الماضي إلى حد كبير من الخفض.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية بعد فقدان أغلب إنتاجه من النفط المصدر الرئيسي للدخل عندما استقل جنوب السودان في يوليو تموز.

وانخفضت قيمة الجنيه السوداني منذ ذلك الحين إلى جانب انخفاض تدفق العملة الأجنبية نتيجة لانخفاض عائدات النفط. وبلغ معدل التضخم السنوي نحو 21 في المئة في سبتمبر ايلول.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية في وقت متأخر من أمس السبت نقلا عن مسؤولين من وزارة المالية وقوات الأمن إن وزارة المالية اتفقت مع قوات الأمن والمخابرات على خفض ميزانيتهما بدءا من عام 2012 .

ولم يحدد المركز حجم الخفض في ميزانية الامن. وفي العادة فإن ميزانية الأمن والدفاع هي واحدة من أكبر عناصر الميزانية العامة كما يقول المحللون.

وفي الشهر الماضي قال محافظ البنك المركزي إن السودان يحتاج الى خفض التكاليف بنسبة تزيد على 25 في المئة هذا العام لمساعدة الاقتصاد.

كما ناشد الدول العربية الشقيقة وضع ودائع تبلغ قيمتها أربعة مليارات دولار في حسابات البنك المركزي وجهات الإقراض التجارية.

ويأمل السودان أن يوسع الصادرات من الذهب والمعادن الأخرى وتطوير القطاع الزراعي لتعويض ما فقده من عائدات النفط.

د م - م ه (سيس)