عراقي يقر بمحاولة قتل جنود امريكيين

Sat Dec 17, 2011 8:07am GMT
 

واشنطن 17 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت وزارة العدل الامريكية إن عراقيا يعيش في الولايات المتحدة اعترف بانه مذنب إثر اتهامه بمحاولة قتل جنود امريكيين في العراق ومساعدة نشطاء تنظيم القاعدة هناك وتدريبهم على كيفية صنع قنابل محليا.

وأقر وعد رمضان علوان امس الجمعة بانه مذنب أمام محكمة اتحادية في كنتاكي. وكانت القضية قد أثارت انتقادات قاسية من اعضاء جمهوريين في الكونجرس طالبوا بمحاكمة المشتبه بانهم ارهابيون أمام محاكم عسكرية في القاعدة الامريكية في خليج جوانتانامو في كوبا.

ورفضت إدارة الرئيس الامريكي باراك اوباما هذه المطالب وقالت ان المحاكم الاتحادية لها ولاية قضائية ايضا علي التعامل مع هذه القضايا الارهابية الكبرى.

وقالت ليزا موناكو رئيسة قسم الامن الوطني في وزارة العدل في بيان "تظهر التحقيقات الناجحة والقبض على السيد علوان واستجوابه فعالية اجهزة المخابرات وتطبيق القانون في أن تأتي بهؤلاء الارهابيين ليمثلوا امام العدالة."

واتهم علوان بالمشاركة في هجمات بقنابل محلية الصنع على قوات امريكية في الفترة بين عامي 2003 إلى 2006 وتوصلت الى تورطه في هذه الحوادث بعد ان اكتشقت القوات الامريكية بصمات اصابعه على قنبلة لم تنفجر.

وبدأ مكتب التحقيقات الاتحادي التحقيق في امره في سبتمبر ايلول 2009 وبعد نحو عام استعان بعميل سري تحدث معه عن انشطته في العراق وشملت استخدام قنابل بدائية وبنادق قناصة لاستهداف قوات امريكية.

كما وجه اليه ولعراقي اخر هو مهند شريف حمادي تهمة محاولة تقديم دعم واسلحة لناشط في القاعدة في العراق من خلال فخ نصبته له السلطات الامريكية.

ودفع حمادي ببراءته من هذه الاتهامات.

ودخل العراقيان الولايات المتحدة في عام 2009 بعدما حصلا على حق اللجوء السياسي والقي القبض عليهما في مايو ايار في بولينج جرين بكنتاكي.

ويواجه علوان حكما بالسجن مدة لاتقل عن 25 عاما وقد تصل للسجن مدى الحياة بموجب اتفاق مع الادعاء يقر من خلاله بانه مذنب ومن المقرر النطق بالحكم ضده في الثالث من ابريل نيسان القادم.

ه ل - م ه (سيس)