اسئلة واجوبة- عواقب مسعى الفلسطينيين في الامم المتحدة

Sat Sep 17, 2011 9:23am GMT
 

17 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس الجمعة إنه سيطلب الاعتراف بدولة فلسطينية كاملة العضوية في الأمم المتحدة عندما يتوجه إلى الجمعية العامة للمنظمة الدولية هذا الاسبوع متحديا المعارضة الشديدة من اسرائيل والولايات المتحدة.

وفيما يلي بعض الاسباب وراء هذه المحاولة وكذلك بعض عواقبها المحتملة.

- لماذا يريد الفلسطينيون الذهاب للامم المتحدة ؟

يقول عباس ان 20 عاما من محادثات السلام التي تقودها الولايات المتحدة وصلت الى طريق مسدود ويريد تصويتا في الامم المتحدة ليخلع على الفلسطينيين عباءة الدولة التي يحلمون بها. غير انه يعترف بأنه لا تزال هناك حاجة لمفاوضات مع اسرائيل من اجل انشاء دولة تؤدي مهامها بشكل صحيح.

وفي تبريرهم لهذه الخطوة يشير الفلسطينيون الى نجاح خطة مدتها عامان بدعم من الغرب لبناء مؤسسات استعدادا لاقامة الدولة والتي قالوا انها انتهت الان.

- الفلسطينيون يريدون الاعتراف بحدود 1967. لماذا؟

تقول السلطة الفلسطينية ان وضع دولتها بصورة نهائية في سياق الاراضي التي استولت عليها اسرائيل في حرب 1967 لا يزال يوفر شروطا واضحة للمرجعية ويعني ان اسرائيل لن يصبح بمقدورها وصف الاراضي "بالمتنازع عليها" بل سيوضح انها محتلة. وتخشى اسرائيل ان يمكن ذلك الفلسطينيين من بدء اجراءات قضائية أمام المحكمة الجنائية الدولية ضد نحو 500 الف اسرائيلي يعيشون في القدس الشرقية والضفة الغربية.

- كيف تعترف الامم المتحدة بالاعضاء الجدد؟

عادة ما تقدم الدول الساعية للانضمام للامم المتحدة طلبا للامين العام الذي يرفعه الى مجلس الامن ليقيمه ويصوت عليه. واذا وافق المجلس المكون من 15 دولة على طلب العضوية فانه يرفعه بدوره الى الجمعية العامة لاقراره. ويحتاج الطلب لاغلبية الثلثين او 129 صوتا من اجل اقراره.   يتبع