استمرار التوتر بشمال كوسوفو والصرب يواصلون غلق جسرين

Sat Sep 17, 2011 11:02am GMT
 

بريشتينا/متروفيتشا (كوسوفو) 17 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال شاهد من رويترز ان اشتباكات اندلعت لفترة قصيرة بين الصرب والالبان في كوسوفو في مدينة ميتروفيتشا الشمالية المقسمة الليلة الماضية مع استمرار التوتر بشأن معبرين حدوديين متنازع عليهما مع صربيا.

ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات مع تبادل الشبان من الجانبين الرشق بالحجارة على جسر مغلق علي نهر ايبار يقسم المدينة إلى شمال صربي وجنوب الباني. وطوقت قوات حلف شمال الاطلسي وشرطة الاتحاد الاوروبي الجانبين لمنع وقوع مزيد من أعمال العنف.

واليوم السبت بعد يوم من ارسال بريشتينا رجال شرطة ومسؤولين في الجمارك إلى المعبرين في شمال كوسوفو واصل سكان محليون من الصرب اغلاق جسرين في متروفيتشا وجميع الطرق الرئيسية في المنطقة بشاحنات وقطع الخشب واكوام من الحصى.

ولازالت قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الاطلسي عند المعبرين على بعد مئة كيلومتر من بريشتينا.

وفي يوليو تموز حاولت بريشتينا نشر قوات شرطة ومسؤولين من الجمارك عند المعبرين لفرض حظر التجارة مع صربيا الذي تقرر في الثامن من يونيو حزيران إثر خلافات مع بلجراد بشأن اجراءات جمركية.

غير ان مسلحين من الصرب طردوهم وقتل رجل شرطة من أصل الباني خلال أعمال الشغب.

ورفعت سلطات كوسوفو الحظر أمس الجمعة في اطار اتفاق مع بلجراد برعاية الاتحاد الاوروبي الشهر الجاري.

ورحبت كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي بهذه الخطوة وقالت "من مصلحة الجانبين تبديد التوتر وتخفيف لهجة التصريحات والتصرف بشكل مسؤول."

كانت بلجراد التي تعارض استقلال كوسوفو قد حذرت من ان السيطرة على المعبرين قد تؤدي لاشتباكات من جديد ولكنها دعت للهدوء وإجراء مزيد من المحادثات.

ه ل - م ه (سيس)