منظمة حقوقية تدين زيارة الرئيس السوداني لليبيا

Sat Jan 7, 2012 11:07am GMT
 

طرابلس 7 يناير كانون الثاني (رويترز) - وصل الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى ليبيا اليوم السبت مما اثار انتقادات من منظمة حقوقية نظرا لان محكمة العدل الدولية ومقرها لاهاي اصدرت مذكرة اعتقال بحق البشير الذي اتهم بالابادة الجماعية في منطقة درارفور بغرب السودان.

وصرح مسؤول ليبي طلب عدم نشر اسمه لرويترز أن مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا استقبل البشير في مطار طرابلس.

وقال ريتشارد ديكر مدير العدالة الدولية بمنظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بمراقبة حقوق الانسان "الترحيب بالبشير يثير تساؤلات بشان اعلان المجلس الوطني الانتقالي التزامه بحقوق الانسان وحكم القانون."

وتابع "بعد انتهاء عقود من الحكم الوحشي في ليبيا من المزعج أن تستضيف طرابلس رئيس دولة هاربا من مذكرة اعتقال لارتكابه انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان."

وكان عبد الجليل الذي زار الخرطوم في نوفمبر تشرين الثاني قال إن الاسلحة والذخائر السودانية ساهمت في اطاحة الثوار بالزعيم الراحل معمر القذافي العام الماضي.

وتوترت العلاقات بين الخرطوم وطرابلس خلال حكم القذافي بسبب مساندة الاخير للمقاتلين في منطقة دارفور وفي جنوب السودان الذي اعلن استقلاله في يوليو تموز الماضي بموجب اتفاقية السلام المبرمة في عام 2005.

ه ل - م ه (سيس)