حلف الأطلسي يحقق في تحطم هليكوبتر أسفر عن مقتل 30 جنديا امريكيا

Sun Aug 7, 2011 11:17am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من ميشيل نيكولز

كابول 7 أغسطس اب (رويترز) - تحقق القوات الأجنبية في أفغانستان اليوم الأحد في ما اذا كان متشددون أسقطوا طائرة هليكوبتر مما أسفر عن سقوط اكبر عدد من القتلى من الجنود الأمريكيين في حادث واحد خلال عشر سنوات من الحرب.

وقتل 30 جنديا امريكيا من القوات الخاصة التابعة للبحرية التي قتلت زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن وسبعة افغان ومترجم في حادث تحطم الطائرة الذي وقع ليل الجمعة بعد أسبوعين من بدء القوات الأجنبية تسليم المسؤولية الأمنية لقوات الأمن الأفغانية.

وسارعت حركة طالبان إلى اعلان مسؤوليتها عن اسقاط الطائرة بقذيفة صاروخية غير ان الحركة كثيرا ما تبالغ في الاحداث التي تتضمن اهدافا اجنبية او تابعة للحكومة الافغانية. وقال مسؤول امريكي في واشنطن إن من المعتقد أن الطائرة تم إسقاطها.

واكدت قوة المعاونة الأمنية الدولية في افغانستان (ايساف) عدد القتلى الليلة الماضية والذي أعلنه اولا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي وقال إن التحقيق في سبب الحادث لايزال جاريا.

وتحطمت الطائرة وهي من طراز تشينوك في اقليم ميدان وردك الى الغرب من كابول ليل الجمعة.

وقال الجنرال جون الن الذي تسلم قيادة قوة ايساف من الجنرال ديفيد بتريوس منذ ثلاثة أسابيع في بيان صدر الليلة الماضية "لا تستطيع الكلمات أن تصف الحزن الذي نشعر به بعد هذه الخسارة المأساوية."

واضاف "كل من قتلوا في هذه العملية كانوا ابطالا حقيقيين اعطوا الكثير دفاعا عن الحرية."   يتبع