تجدد أعمال القتل يلقي بظلاله على عملية التحول بافغانستان

Sun Jul 17, 2011 9:41pm GMT
 

كابول 17 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون إن مسلحين قتلوا معاونا للرئيس الافغاني حامد كرزاي في معركة بالاسلحة بالعاصمة كابول اليوم الأحد بعد ساعات من بدء عملية تحول طال انتظارها من سيطرة القوات الاجنبية الى الافغانية.

جاء الهجوم على منزل جان محمد خان في كابول الحاكم السابق لاقليم أرزكان بجنوب البلاد المضطرب بعد ايام من مقتل احمد والي كرزاي الاخ غير الشقيق للرئيس كرزاي في اقليم قندهار الجنوبي.

وكان اغتيال احمد والي كرزاي اقوى رجل في قندهار قد أحدث فراغا سياسيا خطيرا في معقل طالبان في الجنوب وبعث برسالة تحذير مخيفة لقادة سياسيين اخرين بشأن مدى امكانات طالبان.

وقال دبلوماسي غربي كبير طلب عدم الكشف عن هويته عقب وقت قصير من وقوع الهجوم على منزل خان مساء الاحد "هذه ضربة اخرى."

وارتفعت وتيرة العنف عبر افغانستان في العام الماضي حتى رغم تحقيق القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي مكاسب ضد المتمردين في الجنوب ووصلت معدلات القتلى بين المدنيين والعسكريين لمستويات قياسية.

وقال حشمت ستانكزاي المتحدث باسم شرطة كابول ان عضو البرلمان الافغاني هاشم واتنوال قتل ايضا في هجوم الاحد. وقال عبد الله بيركزاي عضو البرلمان من ارزكان انه شاهد جثتي خان وواتنوال خلال اخراجهما من منزل خان.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان في بيان "قتل مفجران انتحاريان في العملية." وأضاف ان بعض الحراس الشخصيين لخان قتلوا ايضا في الهجوم.

واتهم المتحدث خان بمساعدة "الامريكيين وارتكاب فظائع ضد الشعب الافغاني."   يتبع