تحقيق- نقص الكهرباء والوقود في طرابلس يثير غضب الليبيين

Mon Aug 8, 2011 8:14am GMT
 

من ميسي رايان

طرابلس 8 أغسطس اب (رويترز) - تعاني العاصمة الليبية طرابلس من نقص في الكهرباء والبنزين مما أدى إلى زيادة الإحباط مع مرور الشهور في الصراع مع قوات المعارضة المدعومة من حلف شمال الأطلسي الأمر الذي ترك أثره العميق على معقل الزعيم الليبي معمر القذافي.

ومع استمرار قوات المعارضة في محاربة القوات الموالية للقذافي على امتداد عدة جبهات عانت طرابلس من انقطاع الكهرباء بصورة أكثر تكرارا في الأسابيع القليلة الماضية.

ولا يوجد لدى الكثيرين من السكان مكيفات هواء خلال حرارة الصيف القائظة ولا مبردات بينما يستعدون للإفطار في شهر رمضان.

وقال مقيمون هذا الأسبوع إن بعض المناطق من العاصمة الليبية لا تحصل على الكهرباء إلا لمدة أربع ساعات فقط يوميا.

ظلت ضاحية تاجوراء على المشارف الشرقية لطرابلس محرومة من الكهرباء طوال 28 ساعة هذا الأسبوع. وتعاني سفارات أجنبية من انقطاع الكهرباء الذي يستمر لأغلب فترات اليوم.

قال محمد أبو عجيلة راشد وهو وزير صحة سابق في ليبيا وهو الآن مسؤول كبير في مستشفى إن انقطاع الكهرباء يسبب مشكلات خطيرة.

وقال يوم السبت إن الكهرباء انقطعت بينما كان يجري جراحة وأنهى العملية تحت أضواء هاتفه المحمول.

وأثرت أزمة الكهرباء هذا الأسبوع على الفندق الذي يقيم فيه صحفيون أجانب وهو واحد من بين الأماكن المحدودة في طرابلس التي تتاح بها خدمة الانترنت.   يتبع