مقتل 70 في ثلاثة أيام من العنف بكراتشي الباكستانية

Fri Jul 8, 2011 8:14am GMT
 

من فيصل عزيز

كراتشي 8 يوليو تموز (رويترز) - تلقت الشرطة وقوات الأمن الباكستانية أوامر اليوم الجمعة باطلاق النار فورا على أي شخص يثبت تورطه في أحداث عنف في كراتشي كبرى مدن البلاد بعد مقتل 70 شخصا خلال ثلاثة أيام من أعمال العنف العرقي والسياسي.

وأغلقت المتاجر ومحطات الوقود وتعطلت وسائل النقل بعد أن أعلنت الحركة القومية المتحدة الحزب السياسي الرئيسي في المدينة عن يوم حداد بعد أحدث موجة من العنف في المركز المالي والتجاري للبلاد.

وقال شارجيل ميمون وزير الاعلام في اقليم السند وعاصمته كراتشي لرويترز "أصدرنا أوامر لقوات الأمن باطلاق النار على الفور على أي شخص يتورط في العنف."

وأضاف مشيرا إلى قوات أمن أخرى "بالاضافة إلى الشرطة ورجال الأمن سيتم نشر 1000 آخرين من عناصر حرس الحدود في المدينة للسيطرة على العنف."

وذكر ميمون أن 70 شخصا قتلوا في المدينة خلال الايام الثلاثة الماضية وأصيب العشرات.

وأردف "قتل 37 شخصا أمس وحده."

ولكراتشي التي يزيد عدد سكانها عن 18 مليونا تاريخ طويل من العنف العرقي والديني والطائفي.

وكانت المدينة الهدف الرئيسي لمتشددين على صلة بالقاعدة بعد هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001 على الولايات المتحدة عندما انضمت باكستان إلى الحملة التي قادتها الولايات المتحدة ضد التشدد. وتعرض الأجانب لعدة هجمات في مدينة كراتشي.

س ج - م ه (سيس)