محكمة باكستانية تأمر بمصادرة ممتلكات مشرف

Sun Aug 28, 2011 8:29am GMT
 

اسلام اباد 28 أغسطس اب (رويترز) - قال محام اليوم الأحد إن محكمة باكستانية أمرت بمصادرة ممتلكات الرئيس المنفي السابق برويز مشرف وتجميد حساباته المصرفية في باكستان بسبب اتهامات بعدم توفيره الأمن لرئيسة الوزراء بينظير بوتو التي اغتيلت قبل أربع سنوات.

وكانت بوتو أول رئيسة وزراء في العالم الإسلامي. وقتلت في ديسمبر كانون الأول عام 2007 عندما كان مشرف رئيسا للبلاد في هجوم بسلاح ناري وعملية انتحارية بعد تجمع انتخابي في مدينة روالبندي بعد أن عادت من المنفى الذي اختارته بنفسها لسنوات.

وأصدرت محكمة لمكافحة الإرهاب في فبراير شباط أمر اعتقال بحق مشرف الذي يعيش حاليا في دبي ثم اعتبرته خارجا عن القانون بعد عدم استجابته للأمر.

وأمرت المحكمة امس السبت بمصادرة جميع ممتلكاته وتجميد حساباته البنكية في باكستان بعد عدم رده مرة أخرى على الاتهامات.

وقال تشودري ذو الفقار علي وهو مدع حكومي لرويترز "أصدرت المحكمة أوامر لأنه متهم في القضية ولم يمثل أمام المحكمة."

وأضاف أن الممتلكات المصادرة تشمل منزلا ريفيا في اسلام اباد وعددا من قطع الأراضي وكذلك حسابات بنكية قيمتها 90 مليون روبية (مليون دولار).

وتعقد المحاكمة في جلسات مغلقة في سجن بروالبندي لأسباب امنية. ويجري ايضا محاكمة خمسة متشددين إسلاميين وضابطي شرطة في هذه القضية.

ورفض مساعدو مشرف هذه الاتهامات ووصفوها بأنها "لا سند لها" و"لها دوافع سياسية".

وقال فواد تشودري المتحدث باسم مشرف لرويترز "القضية هي بالأساس مناورة للحصول على مزايا سياسية ولإبعاد الأنظار عن المشاكل السياسية والاقتصادية وتدهور الوضع الأمني في البلاد." ونفى مشرف ضلوعه هو أو اجهزته الأمنية في حادث الاغتيال.   يتبع