روسيا تقول انها اختبرت بنجاح صاروخا بعيد المدى

Fri Oct 28, 2011 9:09am GMT
 

موسكو 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - اختبرت روسيا بنجاح اليوم الجمعة صاروخا كبيرا بعيد المدى بعدما شابت إخفاقات سابقة مستقبله كدعامة للترسانة النووية الروسية.

وقال الجيش إن صاروخ بولافا الذي يصل ارتفاعه إلى 12 مترا ويمكنه حمل رأس نووي أطلق من الغواصة النووية يوري دولجوروكي في البحر الأبيض بشمال غرب روسيا.

وقال ايجور كوناشينكوف وهو متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية إن الرأس النووي الذي وضع على الصاروخ استهدف منطقة في شبه جزيرة كامتشاتكا الواقعة على بعد نحو ستة آلاف كيلومتر إلى الشرق.

وقال لقناة روسيا 24 التلفزيونية الحكومية "سارت الرحلة الجوية وفقا للخطة وسقطت الرؤوس النووية على أرض الاختبار في الوقت الملائم."

والاختبار هو ثالث تجربة إطلاق ناجحة لبولافا هذا العام بعدما فشل في سبعة من بين 14 اختبارا أجري عليه مما أثار شكوكا حول خطط استخدامه كحجر زاوية للردع النووي الروسي على مدى العقود الثلاثة المقبلة.

ويمكن لصاروخ بولافا أن يحمل ما بين ستة وعشرة رؤوس نووية وهو ما يكفي لاحداث تأثير يعادل قوة القنبلة الي دمرت هيروشيما عام 1945 مئة مرة. وتأمل روسيا في بدء تشغيل الصاروخ العام المقبل.

ووافقت روسيا على حدود جديدة للاسلحة النووية بعيدة المدى في إطار اتفاقية ستارت الجديدة التي أبرمتها عام 2009 مع الولايات المتحدة لكنها أكدت أنها ستظل عنصرا مهما في دفاعاتها وأشارت إلى أن خفض الاسلحة النووية بشكل أكبر سيكون صعبا.

ي ا - م ه (سيس)