شرطة بريطانيا تعتقل مئة بعد شغب في العاصمة البريطانية

Mon Aug 8, 2011 9:33am GMT
 

من مايكل هولدن وبيتر جريفيث

لندن 8 أغسطس اب (رويترز) - ألقت الشرطة البريطانية القبض على أكثر من مئة الليلة الماضية في لندن بعد نهب متاجر ومهاجمة رجال شرطة في ثاني ليلة من العنف أعقبت بعضا من أسوأ اضطرابات تشهدها العاصمة منذ سنوات.

وأصيب تسعة في عدة مناطق بلندن الليلة الماضية لكن الخسائر كان نطاقها أصغر كثيرا مما شهده حي توتنهام إلى الشمال من العاصمة من شغب يوم السبت.

وألقى كيت مالتهاوس نائب رئيس بلدية لندن باللوم في العنف على عدد صغير نسبيا من المجرمين الذين يدفعهم الطمع وليس مخاوف بشأن سلوك الشرطة أو المشكلات الاجتماعية الأوسع نطاقا التي تسبب فيها تباطؤ تعافي الاقتصاد البريطاني.

وقال لسكاي نيوز "هذه مجموعة صغيرة من الناس داخل مجتمعنا في لندن... يبحثون فعلا عن أشياء لسرقتها. إنهم يختارون متاجر بعينها."

وقالت كريستين جونز وهي ضابطة في الشرطة إنه كانت هناك "اضطرابات متقطعة" في عدة مناطق حتى الليل مع احتجاز اكثر من مئة شخص إلى جانب 61 اعتقلوا ليل السبت وصباح أمس الأحد.

واندلعت الاضطرابات ليل السبت في اعقاب مظاهرة سلمية احتجاجا على مقتل مارك دوجان البالغ من العمر 29 عاما بالرصاص على يد الشرطة بينما كانت تحاول اعتقاله في توتنهام يوم الخميس. وتحقق جهة رقابية على الشرطة في الواقعة.

وقالت الشرطة ليل السبت إنه وقع المزيد من السلب في شمال وشرق وجنوب لندن. وأتلف نحو 50 شابا المتاجر في شارع أوكسفورد وهو واحد من المناطق التجارية الرئيسية في وسط لندن. كما نهبت عدة متاجر في بريكستون بجنوب لندن وظلت الشرطة تطوق المنطقة صباح اليوم.

وألقى ساسة والشرطة باللوم في أعمال العنف على مجرمين ولكن سكانا عزوا أعمال العنف إلى توترات محلية والغضب بشأن الصعوبات المختلفة.   يتبع