اندلاع اشتباكات وأعمال عنف في لندن لليوم الثالث

Tue Aug 9, 2011 12:28am GMT
 

من ستيفانو امبروجي ومات فالون

لندن 9 أغسطس اب (رويترز) - امتدت أعمال الشغب إلى مناطق جديدة في لندن يوم الاثنين بينما اندلعت اعمال النهب ايضا في مدينة برمنجهام مع تصاعد أسوأ اضطرابات في بريطانيا لليوم الثالث على التوالي.

وقطع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عطلته ليعود إلى لندن للتصدي لأحداث العنف التي انحى الساسة ورجال الشرطة فيها باللائمة على عصابات اجرامية والتي تأتي في خضم الأزمة الاقتصادية العميقة في بريطانيا.

وفي هاكني -وهي منطقة متعددة الأعراق في شرق لندن قريبة من مقر الالعاب الاولمبية التي تقام العام القادم- أضرم شبان ملثمون النار في صناديق القمامة ودفعوها في اتجاه الشرطة والقوا عليهم الزجاجات والحجارة.

وجرى كثيرون امام الشرطة وهم يضحكون واتصل اخرون عبر هواتفهم المحمولة بالاصدقاء لدعوتهم للانضمام لهم.

واندلعت الاضطرابات مساء السبت في اعقاب مظاهرة سلمية احتجاجا على مقتل شخص على يد الشرطة بينما كانت تحاول اعتقاله في توتنهام يوم الخميس.

واليوم الاثنين امتدت اعمال العنف إلى جنوب المدينة في مناطق بيكهام وكرويدون ولويسهام.

وقالت الشرطة ان مهاجمين حطموا واجهات متاجر في برمنجهام شمالي لندن وسرقوا ممتلكات في أول علامة على امتداد أعمال الشغب التي شهدتها العاصمة البريطانية في الأيام الاخيرة الى خارج المدينة.

وفي هاكني كانت الشوارع بها دخان كثيف وسرق لصوص المتاجر.   يتبع