18 حزيران يونيو 2011 / 11:38 / بعد 6 أعوام

مسؤول : اربعة انتحاريين يهاجمون مجمعا للشرطة بافغانستان

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من ايما جراهام هاريسون

كابول 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الداخلية إن اربعة انتحاريين هاجموا مجمعا للشرطة في الحي القديم بالعاصمة كابول اليوم السبت فيما تحصن اثنان منهم داخل مبنى هناك لمحاربة قوات الامن الافغانية.

وقال المتحدث صديق صديقي ”فجر مهاجم نفسه عند البوابة لتمهيد السبيل لدخول الآخرين وقتلت الشرطة برصاصها مهاجما ثانيا“ مضيفا انه لم ترد انباء عن سقوط قتلى بخلاف المهاجمين.

واضاف صديقي ان اثنين من الانتحاريين دخلا مبنى في المجمع حيث قتلت الشرطة ثالثا وواصل المهاجم الاخير قتال قوات الامن.

وخارج مركز الشرطة وضع افراد من الشرطة مدججون بالسلاح زميلا لهم مصابا على ظهر شاحنة صغيرة وغادروا مسرعين في حين اطلق مسؤولون اخرون النار في اتجاه مبنى الشرطة.

وقال شاهد عيان يدعى عبد الواحد ”وقعت ثلاثة انفجارات. نحن لا نعرف ماذا يجري هنا وماذا يحدث.“

واظهرت صور لتلفزيون تولو الافغاني رصاصا يطلق في شوارع خالية على ضفاف نهر كانت تعج عادة بالمتسوقين.

وهذا هو ثاني تفجير انتحاري في كابول في الاسابيع الاخيرة. ففي 21 مايو ايار قتل انتحاري ستة اشخاص واصاب 23 في مستسفى عسكري بمنطقة عليها حراسة مشددة بكابول.

وكانت طالبان توعدت الشهر الماضي بتنفيذ هجمات بينها التفجيرات الانتحارية على القوات الاجنبية والافغانية والمسوؤلين الحكوميين.

ورغم وجود ما يصل الى 150 الف جندي اجنبي لا يزال العنف في انحاء افغانستان عند اعلى مستوياته منذ اطاحت القوات الافغانية بدعم امريكي بحكومة طالبان عام 2001.

وسجل الجانبان خسائر بشرية قياسية العام الماضي ويتخذ العام الحالي منحى مشابها.

ع أ خ - م ه (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below