صحيفة: واشنطن أقنعت الرئيس اليمني بعدم العودة الى بلاده

Mon Aug 8, 2011 12:07pm GMT
 

دبي 8 أغسطس اب (رويترز) - قالت صحيفة الشرق الاوسط اليوم الاثنين إن المسؤولين الامريكيين أقنعوا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي يعالج في السعودية بعد محاولة فاشلة لاغتياله بعدم العودة الى اليمن.

جاء هذا التقرير بعد يوم من خروج صالح من المستشفى في الرياض وانتقاله الى مقر ضيافة حكومي للاستشفاء في الوقت الذي تواصلت فيه الاحتجاجات الحاشدة ضد حكمه المستمر منذ 33 عاما والتي دخلت شهرها السابع.

ونفى مسؤولون يمنيون التقرير مؤكدين ان الرئيس اليمني سيعود الى صنعاء التي تشهد تصاعدا في المعارك بين القوات الموالية لصالح ورجال قبائل مؤيدين للمعارضة.

ولم يتسن الوصول الى مسؤولين في السفارة الامريكية في صنعاء للتعليق.

ومنذ انفجار القنبلة الذي وقع في مقر صالح الرئاسي في يونيو حزيران ساد هدوء نسبي قطعه تصاعد في اشتباكات محلية منها معركة دامية مع متشددين اسلاميين لهم صلة بتنظيم القاعدة في الجنوب.

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط التي تصدر في لندن عن مصادر أمريكية قولها ان واشنطن تمكنت من الضغط على صالح (69 عاما) للعدول عن تعهده بالعودة الى اليمن ليقود الحوار.

وأبلغت المصادر الامريكية الشرق الاوسط ان صالح تأثر جدا من مشهد محاكمة الرئيس المصري السابق حسني مبارك الذي مثل أمام المحكمة ووجهت اليه اتهامات الاسبوع الماضي وهو راقد على سرير طبي متحرك في قفص الاتهام.

وقالت المصادر للصحيفة ان السفير الامريكي لدى اليمن جيرالد فايرستاين طلب من الخارجية الامريكية الا تتحدث عن الضغوط الامريكية على صالح لانه "شخص عنيد ويجب عدم وضعه في ركن ضيق."

وحاولت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية جارة اليمن وكلاهما تعرضا لهجمات من جناح القاعدة في اليمن تفادي تنامي الاضطرابات في اليمن من خلال الدعوة الى خطة لانتقال السلطة توسطت فيها دول الخليج.   يتبع