ايران تبدأ النشاط النووي في منشأة تحت الأرض في "المستقبل القريب"

Sun Jan 8, 2012 12:36pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

من باريسا حافظي

طهران 8 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤول إيراني رفيع إن إيران ستبدأ في "المستقبل القريب" تخصيب اليورانيوم في منشأة داخل جبل في خطوة من المرجح أن تثير غضب القوى الغربية بدرجة أكبر في الوقت الذي تعتقد فيه أن طهران تسعى لاكتساب قدرات تمكنها من صنع سلاح نووي.

ومن الممكن أن يعقد قرار الجمهورية الإسلامية إجراء أنشطة نووية حساسة في موقع تحت الأرض - مما يتيح حماية أفضل من أي هجمات من الأعداء - الجهود الدبلوماسية الرامية لحل سلمي للأزمة المستمرة منذ زمن طويل.

وتقول إيران منذ شهور إنها تستعد لنقل أنشطة تخصيب اليورانيوم من منشأة نطنز النووية الرئيسية إلى فوردو وهو موقع داخل جبل قرب مدينة قم المقدسة بوسط إيران.

وتقول الولايات المتحدة وحلفاؤها إن إيران تحاول صنع قنابل لكن طهران تصر على أن برنامجها النووي لا يهدف إلا إلى توليد الكهرباء.

وقال فريدون عباسي دواني رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية "محطة فوردو النووية للتخصيب ستعمل في المستقبل القريب."

وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة كيهان اليوم الأحد إن اليورانيوم المخصب لدرجة نقاء 3.5 في المئة وأيضا 20 في المئة من الممكن أن يجري إنتاجه في الموقع.

وذكر مسؤول غربي أنه مع بدء تشغيل فوردو تبعث إيران برسالة سياسية تظهر أنها لن تذعن للمطالب الدولية بتعليق تخصيب اليورانيوم وهو النشاط الذي من الممكن أن تكون له استخدامات مدنية وعسكرية.   يتبع