مقتل ثلاثة في هجوم انتحاري على مركز للشرطة بكابول

Sat Jun 18, 2011 12:24pm GMT
 

(لتعديل عدد القتلى واضافة تفاصيل)

من ايما جراهام هاريسون

كابول 18 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون افغان إن مفجرين انتحاريين يرتدون زي الجيش هاجموا مجمعا للشرطة بالعاصمة كابول اليوم السبت فقتلوا اثنين من رجال الشرطة ومدنيا في ثاني هجوم كبير في كابول في اقل من شهر.

وكانت طالبان توعدت الشهر الماضي بتنفيذ هجمات بينها التفجيرات الانتحارية على القوات الاجنبية والافغانية والمسوؤلين الحكوميين واغتالوا عددا من كبار قادة الشرطة منذ بداية العام.

وقال المتحدث صديق صديقي "فجر مهاجم نفسه عند البوابة لتمهيد السبيل لدخول الآخرين وقتلت الشرطة برصاصها مهاجما ثانيا."

وتحصن المهاجم الاخير داخل مبنى في المجمع وخاض قتالا مع قوات الامن لنحو ساعة قبل ان يلقى حتفه ايضا رميا بالرصاص. وكان صديقي ذكر في وقت سابق انه كان هناك اربعة مهاجمين.

وقال المتحدث باسم قائد شرطة كابول حشمت ستانيكزاي "قتل شرطيان ومدني واصيب اربعة آخرون من رجال الشرطة." وقالت وزارة الداخلية في بيان ان ثمانية مدنيين اصيبوا في الهجوم.

كما قال ستانيكزاي ان المسلحين كانوا يرتدون زي الجيش الوطني الافغاني وكان ذلك السمة المميزة لكثير من الهجمات التي وقعت خلال الاونة الاخيرة ودفعت الحكومة لشن حملة على السوق السوداء لملابس قوات الامن التي كانت مزدهرة في وقت من الاوقات.

يقع مركز الشرطة في قلب الحي القديم والشوارع القريبة على ضفاف نهر والتي كانت تعج عادة بالمتسوقين لكن الشوارع خلت من المارة عقب الهجوم.   يتبع