فيتناميون يتظاهرون ضد الصين بشأن السيادة على مناطق بحرية

Sun Jun 19, 2011 7:04am GMT
 

هانوي 19 يونيو حزيران (رويترز) - احتج بضع عشرات من الفيتناميين امام السفارة الصينية اليوم الاحد وساروا في شوارع هانوي لثالث احد على التوالي بعدما ارسلت بكين واحدة من كبرى سفنها المخصصة للدوريات الى المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

تأتي المظاهرة وسط اكبر تفجر للتوتر منذ سنوات بشأن مزاعم متعارضة للسيادة في البحر الذي توجد به ممرات ملاحية وثروة سمكية وربما احتياطيات كبيرة من النفط والغاز.

ولم تظهر اي من فيتنام او الصين رغبة كبيرة في الشهر الماضي على تهدئة العلاقات المتوترة مع قيام الجانبين بتدريبات عسكرية واتهام كل منهما الاخرى بانتهاك سيادتها.

وارسلت الصين الاسبوع الماضي السفينة هايشون 31 لمراقبة الملاحة والقيام بعمليات استطلاع وفحص ابار البترول و"حماية الامن البحري" في الطريق الى سنغافورة.

وردد نحو 40 محتجا شعارات منها "قاوموا الصين" و"تسقط الصين" تحت تمثال لزعيم الثورة الشيوعية الروسية فلاديمير لينين في حديقة امام السفارة الصينية لمدة نصف ساعة. واجبرتها الشرطة بعد ذلك على المغادرة معلنة ان احتجاجهم سمع وان بقاءهم قد "يعقد" الجهود الدبلوماسية.

وقال لي ماي داو وهو مسؤول متقاعد بوزارة النقل "نحتجح بدافع من الاحباط ولاظهار انه يجب الا نتسم باللين والضعف عندما يتعلق الامر بالصين."

ومع ايقاف الشرطة حركة المرور سار المحتجون الى وسط المدينة وهم يلوحون باللافتات والاعلام ويرددون الاغاني الوطنية.

وقال محتج يدعى دانج بيتش فونج "لقد دافعنا عن بلادنا مرات عديدة ولسنوات طويلة ضد المغول واسرة تشينغ والفرنسيين والامريكيين وضد الصينيين. اذا حاول احد ان يغزونا فسنصمد للدفاع عن اراضينا."

والاحتجاجات السياسية نادرة في فيتنام وتتسم علاقتها بالصين بالحساسية الشديدة. لكن دبلوماسيين ومحللين سياسيين يقولون ان صناع السياسة الفيتناميين يزداد احباطهم من تأكيد الصين المتنامي على سيادتها على مناطق في بحر الصين الجنوبي.

ع أ خ - م ه (سيس)