بدوي يبلغ زعماء الكومنولث بأن قمتهم مهددة بالفشل

Sat Oct 29, 2011 7:52am GMT
 

من مايكل بيري وجوناثان ثاتشر

بيرث (استراليا) 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أبلغ رئيس الوزراء الماليزي السابق عبد الله بدوي زعماء الكومنولث اليوم السبت بان قمتهم مهددة بالفشل اذا تجاهلوا اقتراحات لتبني اصلاحات "هادفة" ومن بينها اتخاذ موقف اكثر صرامة بشأن انتهاكات حقوق الانسان.

ويجتمع قادة 54 مستعمرة سابقة اغلبها بريطانية في مدينة بيرث الاسترالية النائية تحت ضغط لاصلاح الكومنولث لتجنب الانزلاق الى وضع تصبح فيه عديمة الجدوى.

لكن قليلين يتوقعون الا يتفقوا سوى على مجرد خطوات مؤقتة بشأن التعامل مع حقوق الانسان وهي قضية تتركز صراحة على سريلانكا واتهامات بارتكابها جرائم حرب في المراحل الاخيرة من حربها الاهلية التي انتهت في 2009.

وقال بدوي للقادة "لا شك ..ان اجتماع رؤساء حكومات الكومنولث من المتوقع ان يحقق اصلاحات هادفة للكومنولث."

ورأس بدوي مجموعة من الشخصيات البارزة تشكلت لتقديم توصيات بإصلاحات من شأنها ان تعطي بعض الفاعلية لدول الكومنولث التي تضم اكثر من ملياري شخص.

واضاف "اذا لم يحقق اجتماع رؤساء حكومات الكومنولث مثل هذه الاصلاحات فإن من واجبنا ان ننبهكم ان هذا الاجتماع لن يتذكره احد على انه انتصار بل فشل."

وقالت المجموعة ان الكومنولث فشل في السنوات الاخيرة في الحفاظ على موقفه القوي في الدفاع عن حقوق الانسان الذي ظهر في حملته لانهاء الفصل العنصري في جنوب افريقيا.

ورغم اتفاق القادة على ضرورة ان يكون الكومنولث اكثر نشاطا بشأن انتهاكات حقوق الانسان فإنهم منقسمون فيما يبدو بشان توصية لمجموعة الشخصيات البارزة بتعيين مفوض مستقل للتركيز على القضية.

ع أ خ - م ه (سيس)