إندونيسيا تشتري 24 طائرة إف-16 أمريكية تم تجديدها

Sat Nov 19, 2011 7:59am GMT
 

19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أعلن الرئيسان الأمريكي والإندونيسي في منتجع بالي على هامش قمة منتدى التعاون في آسيا والمحيط الهادي (أبك) أن الولايات المتحدة تعتزم بيع 24 طائرة مقاتلة أمريكية من طراز إف-16 سي/دي تم تجديدها لإندونيسيا.

وهذا هو ثاني إعلان عسكري مهم للرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال جولته في دول آسيا ودول المحيط الهادي التي تستمر تسعة أيام.

وقال البيت الأبيض في "ورقة حقائق" إن طائرات إف-16 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن والتي يجري تطويرها ستعطي لإندونيسيا قدرة "تحتاجها بشدة" لحماية سيادتها على مجالها الجوي. وأكدت الورقة أن السعر الذي تطرحه وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) وهو 750 مليون دولار منخفض نسبيا.

وفي إطار مسعى منفصل لتقوية العلاقات مع استراليا قالت الحكومتان الامريكية والاسترالية أثناء زيارة لأوباما قبل أن يطير إلى إندونيسيا المجاورة لحضور قمة زعماء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إن مشاة البحرية الأمريكية سيبدأون في إرسال قوات بالتناوب إلى شمال استراليا العام القادم تتطور في وقت لاحق إلى قوة مهام قوامها 2500 رجل.

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة للبنتاجون إن جاكرتا كانت تطلب طائرات إف-16 الأكثر قدرة والقادرة على تنفيذ عمليات "في الأقاليم الحدودية الأبعد لإندونيسيا".

وأضافت الوكالة في إشعار عن الاتفاق المبدئي أرسلته للكونجرس الأمريكي أن الأسطول الحالي في القوات الجوية الإندونيسية المكون من عشر مقاتلات من طراز إف-16 إيه/بي لا تستطيع القيام بهذه المهمة. وقدرت الوكالة سعر الصفقة بمبلغ 750 مليون دولار. والطائرات المباعة من فائض المخزون الأمريكي.

وقال البيت الأبيض إنه من المقرر بدء تسليم الطائرات بحلول يوليو تموز 2014 كما طلبت جاكرتا. وأضاف أن الصفقة ستساعد على تعزيز الدفاعات الجوية الإندونيسية بدرجة كبيرة "دون الإضرار بميزانية الدفاع والأولويات الوطنية الأخرى."

أ م ر - م ه (سيس)