تصاعد أعمال العنف بين اسرائيل وغزة عقب هجوم لمسلحين

Fri Aug 19, 2011 8:41am GMT
 

(لإضافة إطلاق صواريخ واقتباسات وتفاصيل)

من نضال المغربي

غزة 19 أغسطس اب (رويترز)- قصفت طائرات حربية اسرائيلية مواقع لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في غزة في حين أطلق فلسطينيون صواريخ على جنوب اسرائيل اليوم الجمعة مع تصاعد أعمال العنف عقب سلسلة من الهجمات على امتداد الحدود بين اسرائيل ومصر.

وقتل ثمانية اسرائيليين وأصيب 25 في هجمات امس على طريق صحراوي يكون هادئا في العادة. واتهم الزعماء الإسرائيليون المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير مصر حاليا بفقد السيطرة على منطقة سيناء مما أذكى التوتر بين الجارتين.

وقتل سبعة من المهاجمين على الأقل حين شنت القوات الاسرائيلية حملة لملاحقتهم على الحدود الى الشمال من مدينة ايلات المطلة على البحر الأحمر. وقال مسؤول مصري إن ثلاثة من رجال الأمن المصريين قتلوا في تبادل إطلاق النيران.

وسارعت اسرائيل الى اتهام نشطاء في غزة بتدبير الهجوم وقصف الطيران الاسرائيلي عدة أهداف بالقطاع في الساعات التالية مما أسفر عن مقتل المجموعة التي أنحي باللائمة عليها في الهجوم.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اليوم ثماني جثث في مشرحة بغزة. وقال مسؤولون طبيون إن صبيا عمره 13 عاما من بين القتلى فيما اصيب 17 على الأقل بجروح في الغارات المتعددة.

وقال الجيش الإسرائيلي إن نشطاء في غزة أطلقوا عشرة صواريخ على الأقل على مدن بجنوب اسرائيل وسقط صاروخ حين تم اعتراضه. وألحق صاروخان سقطا على مدينة أسدود أضرارا وأصابا شخصين في كنيس يهودي ومدرسة.

وقالت اسرائيل إن المهاجمين تسللوا من قطاع غزة الذي تديره حركة حماس عن طريق صحراء سيناء على الرغم من تكثيف قوات الأمن المصرية جهودها في الأيام القليلة الماضية لكبح جماح الإسلاميين المتشددين والفلسطينيين.   يتبع