فجوة الدخل في الولايات المتحدة تظهر الحاجة لنهج اكثر عدلا

Sat Oct 29, 2011 12:12pm GMT
 

من اليستير بول

واشنطن 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الرئيس الامريكي باراك اوباما اليوم السبت إن الجمهوريين يعرقلون نهجا اكثر عدلا في توزيع الدخول في الولايات المتحدة وذلك لدى تسلمه تقريرا اظهر ان الاغنياء يزدادون غنى بينما يلاقي بقية السكان صعوبة في المضي قدما.

وقال الرئيس في خطابه الاذاعي الاسبوعي "الجمهوريون في الكونجرس لا يهتمون. الرسالة لا تصلهم."

ويحاول اوباما وهو ديمقراطي استغلال الغضب من الطبقة الفاحشة الثراء والتي اطلقت شرارة احتجاجات "احتلال وول ستريت" في انحاء البلاد للضغط على الجمهوريين في الكونجرس ليقروا مشروع قانون لتوفير الوظائف حجمه 447 مليار دولار.

ويعارض الجمهوريون مشروع قانون الوظائف لانه ممول من رفع الضرائب على الامريكيين الذين يكسبون اكثر من مليون دولار سنويا وهو ما يقولون انه سيضر بعملية توفير الوظائف ولن يساعدها.

ويستخدم اوباما ايضا الصلاحيات التنفيذية لمنصبه لطرح مبادرات اصغر كل اسبوع لاظهار انه يسعى جاهدا لحفز النمو. ويتعين على الرئيس الامريكي اقناع الناخبين بأن لديه خطة لخفض معدل البطالة البالغ 9.1 في المئة افضل من الجمهوريين في مسعاه للفوز بفترة ولاية ثانية في انتخابات العام المقبل.

وقال اوباما ان اغلب الامريكيين يوافقون على طريقة تصديه للمشكلة مستشهدا بتقرير لمكتب الميزانية بالكونجرس كشف ان دخول واحد في المئة من الامريكيين الاكثر ثراء تضاعفت ثلاث مرات بين 1979 و 2007.

واضاف "في هذا البلد نحن لا نحذر احدا من الثروة او النجاح ..بل نشجع ذلك. نحن نحتفي بذلك. لكن امريكا ستكون افضل اذا اتيحت للجميع فرصة للمضي قدما ..وليس فقط لمن يعتلون مقياس الدخل."

ويقوم اوباما الذي يحاول تصوير الجمهوريين على انه حزب الاغنياء بتوصيل رسالة الى الداخل ستكون على الارجح عاملا رئيسيا في حملته للاحتفاظ بالبيت الابيض العام المقبل.   يتبع