امريكا : المناقشات بشأن بحر الصين الجنوبي بناءة

Sat Nov 19, 2011 12:11pm GMT
 

19 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال مسؤول امريكي كبير اليوم السبت إن الرئيس الامريكي باراك اوباما أبدى تفاؤله ازاء النبرة الايجابية للنقاش بشأن قضية بحر الصين الجنوبي في قمة لقادة شرق اسيا في جزيرة بالي الاندونيسية.

وقال المسؤول الذي كان يطلع الصحفيين على طائرة الرئاسة التي كانت تعيد اوباما الى بلاده بعد مشاركته في القمة ان القضية جرى بحثها باستفاضة وان تعليقات رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو كانت "محسوبة جدا" الى حد بعيد.

وتطالب فيتنام والفلبين وتايوان وماليزيا وبروناي بمناطق من بحر الصين الجنوبي وهو طريق للتجارة حجمها نحو خمسة تريليونات دولار سنويا وربما تحتوي على موارد قيمة من النفط والغاز.

وقال المسؤول ان 16 من 18 زعيما في بالي "ناقشوا قضية الامن البحري وتحدث اغلبهم تحديدا عن بحر الصين الجنوبي."

وذكر المسؤول ان اوباما ابدى تفاؤله من مناقشة القضية بهذه الاستفاضة وبأن النبرة كانت ايجابية. وتتنافس عدة دول على السيادة على بحر الصين الجنوبي.

وقال المسؤول إن رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو طلب الكلمة بعدما تحدث اوباما واضاف ان ون لم يرد اثارة القضية لكنه قرر الرد عندما اثيرت.

وقال المسؤول "الصينيون سيخرجون من الاجتماع باعتقاد ان نهج اليد الثقيلة بشأن بحر الصين الجنوبي سيأتي بنتائج عكسية وان هناك توافقا حقيقيا بشأن اهمية عملية بناءة لايجاد سبيل للمضي قدما."

كما اثار اوباما هذه القضية الشائكة في اجتماع مع ون على هامش قمة بالي.

وابلغ اوباما ون - الذي حذر بشكل غير مباشر واشنطن امس الجمعة بالبقاء بعيدا عن النزاع - بأن الولايات المتحدة تريد ضمان ان تظل الممرات البحرية مفتوحة وآمنة.

واندلع التوتر في وقت سابق من العام الحالي مع مواجهات بحرية ساد التوتر اغلبها بين المطالبين بالسيادة ومن بينهم الصين. وحذر مركز ابحاث استرالي في يونيو حزيران من ان التوتر قد يطلق شرارة صراع ربما تنجر اليه الولايات المتحدة وقوى اخرى.

ع أ خ - م ه (سيس)